نحو فهم أفضل للتحليل الفني وبعض المؤشرات

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFx
    FinMaxFx

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

أفضل المؤشرات الفنية لتداول الأسهم

عندما تبدأ في تداول الفوركس، من المهم أن تتذكر أن البحث عن افضل مؤشر لتحديد مؤشرات فوركس الفنية هي أدوات رياضية تقوم بتحليل أحد الأرقام الخمسة التالية: سعر . على عكس، على سبيل المثال، في الأسهم و السلع، أو حتى العقود الآجلة في الفوركس. 11 نيسان (إبريل) التحليل الفني جزء حيوى من التحليل الشامل لسوق الفوركس، ومع ذلك قد يكون من الصعب تحليل السوق دون مساعدة من المؤشرات الفنية. 23 حزيران (يونيو) افضل 3 مؤشرات تساعدك في التداول و تحقيق اهداف عالية في العملات الرقمية. بمساعدة المؤشرات الفنية يمكن للتجار أن يقرروا بسهولة الوقت المناسب لشراء أو بيع الأداة المالية. فيما يلي أفضل المؤشرات تداول العملات التي تستخدم على نطاق واسع من . 23 تشرين الأول (أكتوبر) إذا كنت ترغب في تداول الأسهم فى الاسواق الخليجية والعربية ، فإن أول وأهم شيء يمكنك القيام به هو اختيار أفضل وسيط تداول الأسهم عبر الإنترنت. الرئيسية / تعليم تداول العملات (الفوركس) / المؤشرات الفنية الهامة (Bollinger Bands, بالمؤشرات الفنية والتى تعتبر من ادوات التاجر المهمة جدا لاختيار افضل نقاط. المؤشرات الفنية هي أهم الأدوات التي يستخدمها المتداولون في إجراء التحليل الفني في سوق الفوركس والتنبوء بالمزيد من تحركات السوق. وهي تسمى مؤشرات فنية لأنها. 21 أيار (مايو) الصفحة 2- افضل مؤشر فني يصلح للسوق السعودي. الأسهـــــــــــم الـــــــسعــــود يـــــــة. تعرف على أفضل التحاليل الفنية للمؤشرات العربية والعالمية بالاضافة لعمليات تداول الأسهم اليومية، وكل هذا مع موقع تريدينج بيك أفضل موقع لتعلم تداول الفوركس. 1 نيسان (إبريل) تعرف علي افضل الفرص والرؤية والتحليل الفني لمؤشر ناسدك الامريكي تباين ​ سوق الاسهم الاسيوية مع انتظار الأسواق شهادة جيروم باول أفضل دليل إرشاد يمكنك العثور عليه على النت لشرح مؤشرات الفوركس وتطبيقها على منصة ميتاتريدر 4. تعلم إستخدام مؤشرات واكسبرتات التحليل الفني لتصبح. مجموعة من أفضل مؤشرات MT4 FOREX مجانا! . قم بتنزيل المؤشر مجاناً وابدأ تداول الفوركس مثل المتداول المحترف باستخدام مؤشر “Market Profile” الخاص بنا!. المؤشرات الفنية في سوق الفوركس أحد أهم الأدوات التي تساعد المتداول على متابعة تحركات والأفضل أن نختار مؤشرا واحدا من المؤشرات الفنية ونلتزم به طوال الوقت. عن الأسهم التقليدية وتداول العملات النقدية ذات الدخل الثابت نوعا ما، ولكن التداول في هذا. تحميل افضل مؤشرات الفوركس مجانا, تعرف على افضل مؤشرات التدوال القوية, تحميل المؤشرات, التحليل, النماذج الفنية مؤشر الماركت بروفايل Market Profile ومن خلاله ستحصل على ميزة هامة في التداول الخاص بك حيث ستلاحظ مستويات الأسعار . COM) تداول الفوركس، وتداول عقود الفروقات على الأسهم، ومؤشرات الأسهم، والنفط، والذهب تستخدم XM ملفات الكوكيز لضمان توفير أفضل تجربة لك أثناء زيارة موقعنا. المؤشرات الفنية من الأدوات المهمة جدا التي تساعد المتاجرين لتحديد أفضل مناطق الدخول والخروج من السوق لاتخاذ القرار الصحيح قبل التداول، TradingView لديها أكثر من. هو محلل فني محترف ومضارب ومتداول بالأسهم الأمريكية وهو هو صاحب أكبر نسبة أرباح في تاريخ سوق المال لصالح محفظته الشخصيه في عام واحد. وهو يفضل مؤشر البولينجر . 5 أيار (مايو) يعتبر التحليل الفني من أهم المؤثرات على نجاح التداول في أسواق التداول سعر تداول في أسهم شركة أو عملة ما بناءً على معلومات سابقة لنفس الأسهم، وذلك دون تحديد أفضل النقاط للدخول في التداول أو الخروج منه، مما يؤدي إلى زيادة المكسب. متوسط المدى الحقيقي:نحو فهم أفضل للتحليل الفني وبعض المؤشرات. 2) – يساعد في التنبؤ بالاتجاهات خصوصا وان سوق الفوركس مرتبط بشدة بفكرة ‘الاتجاهات’. أفضل فريق في التداول: من هم الثيران والدببة ،اسعار لحظية ،أفضل وقت لتداول شرح المؤشرات الفنية – 2 — الكتاب يركز على شرح التحليل الفني للأسهم الا انه مفيد . إذا كان الجواب “نعم” فعليك الاستعداد لتعلم الكثير حول تجارة الفوركس وأول درس هو كيفية تحديد أفضل المؤشرات الفنية في عالم التداول. لا يمكنك أن تكون خبيراً بدون. 16 كانون الثاني (يناير) فرص تداول عملات; فرص تداول أسهم و مؤشرات “المؤشرات الفنية ” وهو كتاب تعلمي للمتداولين الفوركس و البورصة ،يشرح . أفضل نسبة لادارة رأس مال. 1 شباط (فبراير) تعتبر المؤشرات الفنية جزءا أساسيا من التحليل الفني. هذا المؤشر ممتازا أثناء الحركة الجانبية للسوق (عندما يتم تداول زوج عملات في نطاق ما). نصائح:• التقاطعات بين الهيستوغرام وخطوط الإشارة تعتبر الإشارات الأفضل للماكد. لمحة عن ملخصات المؤشرات الفنية للاسهم الرئيسية. يرجى أن تكونوا على علم تام بشأن المخاطر والتكاليف المرتبطة بالتداول في الأسواق المالية, أنها احدى أخطر أشكال. تعرف على مؤشرات السوق الشائعة: الناتج المحلي الإجمالي، مؤشر أسعار المستهلك، من الأفضل تجنبها، يستخدم متداولي الفوركس المؤشرات بصورة يومية، ومن المهم معرفة ما وللبحث عن أنماط النمو المستقبلي للأصول القابلة للتداول، يقوم التحليل الفني. مؤشرات على الانترنت عن الخيارات الثنائية – هي الأدوات التي تشكل مصدرا للإشارات التداول (اتجاه الأسعار وحجم): باستخدام أنها مريحة لتحليل البيانات في سوق الأسهم. اكسبيرت ومؤشر حورس, افضل مؤشرات التحليل الفني ويعد افضل المؤشرات للدخول والخروج. صمم خصميا للمتداول العربي ليتملك ادواته اللازمة للتداول. احصل عليه الان. -أفضل استراتيجية من شركة IQ Option لعام بصيغة PDF تحليل السوق، التحليل الفني، إشارات المؤشرات المختلفة، خوارزميات التداول وأكثر من ذلك بكثير. المتوسطات المتحركة هي من بين أفضل المؤشرات الفنية لتداول العملات الأجنبية. أحصل على تدريب شخصي وتعلم كيف يمكنك تداول الأسهم، السلع، المؤشرات والفوركس. افاتريد وسيط تداول في الاسواق العالمية يقدم لك موقع تداول متعدد اللغات ,المؤشرات ,الأوراق المالية وصناديق المؤشرات المتداولة بما في ذلك تداول الاسهم وأكثر للحصول على أفضل المواد التعليمية، أخبار السوق والتحليلات الفنيه أدخل إلى شارب تريدير. KLMFX | تداول الاسهم السلع والعملات الاجنبية في السوق العالمية، بواسطة منصة تداول مهنية وآمنة. مؤشرات وسلع,. فارق سعري. رافعة مالية حصلت KLMFX على جائزة أفضل وسيط لعام بتقيم 5 نجوم في التحليل الفني والتقني للسوق. يوجد الكثير من إستراتيجيات تداول الفوركس التي يمكن للمتداول أن يختار من بينها تستخدم هذه الإستراتيجية عندما لا يوجد إتجاه محدد للسوق وغياب الترند بصفة عامة، ويقوم المؤشرات الفنية هي عبارة عن سعر السوق وحجم الأوراق المالية وتستخدم لمساعدة . احصل على تحليل وبيانات حصرية حول الفوركس، والأسهم، والمؤشرات وغيرها تتوفر لدينا مجموعة واسعة من المؤشرات الفنية، بما في ذلك وسيلة الشرح الخاصة بنا ، لمساعدتك في تحليل الأسواق. تنفيذ سريع يمكن الإعتماد عليه وأفضل الأسعار المتوفرة. 4 حزيران (يونيو) لتنج بالتداول تحتاج التعامل مع افضل مواقع تداول العملات في العالم, اليك افضل من العملات وفقا لمؤشرات السوق التي يراها الخبير الذي يقدم التوصية. يقوم الخبراء بتحليل فني للسوق ، أو تحليل إخباري ، أو تحليل اتجاهات السعر. التحليل الفني هو دراسة الاتجاه الماضي لسعر السهم وكمية تداوله، لمحاولة التنبؤ باتجاهه المستقبلي ومن خلال المخطط البياني يسعى المتادولون إلى شراء الأسهم في أقرب مكان إلى قاع وهذه الأنماط تعد مؤشرات تنبه المتداول إلى مرور السهم بمنطقة سعرية حرجة، تؤدي التحليل الفني أم التحليل الأساسي أفضل للمتعامل في الأسواق المالية[ عدل]. تريدينغ سنترال TradingCentral حاصلة على جائزة خبراء التحليل الفني. يوفر Trading Central الآن المؤشرات التقنية الخاصة مما يوفر لك مؤشرات واجهة سهلة; مؤشرات اعادة الاختبار; تغطية مستمرة للسوق; مدمج مع My FXBank; سهل أفضل منصه تداول. 9 كانون الأول (ديسمبر) هو مؤشر تحليل فني تم تطويره في أواخر السبعينيات كأداة يمكن لمتداولي المكون من , دولار وبدأ التداول في سوق الأسهم وخلال تلك السنوات كان يبحث . الفني لها هدف بسيط وهو استخدام البيانات المتاحة لاتخاذ قرارات أفضل والتي. أفضل أسعار في القطاع دعم محترف في أي وقت تكون فيه الأسواق مفتوحة بما في ذلك الدعم الفني وتحليل السوق والوصول إلى متداولي المبيعات الشخصيين. . أكثر من 9 آلاف عقد مقابل الفروقات لتداول الأسهم والمؤشرات والفوركس والسلع والسندات. اﺳﻢ ﻣﻮﻓﻴﻨﺞ اﻓﺮﻳﺞ ﺑﺎﻟﻌﺮﺑﻴﺔ اﻟﻤﻮﻓﻴﻨﺞ اﻓﻴﺮج و ذﻟﻚ ﻷﻧﻪ ﻳﻌﺘﺒﺮ ﻣﺆﺷﺮ ﻣﺘﺤﺮك ﻋﻠﻰ اﻟﺸﺎرت ﻳﺤﺴﺐ ﻟﻨﺎ ﻣﺘﻮﺳﻂ اﻟﺴﻌﺮ . اﻟﻤﺎﻛﺪ، ﻫﻮ اﺣﺪ ﻣﺆﺷﺮات اﻟﺘﺪاول اﻟﻤﺴﺘﺨﺪﻣﺔ ﻓﻲ اﻟﺘﺤﻠﻴﻞ اﻟﻔﻨﻲ ﻷﺳﻌﺎر اﻟﻌﻤﻼت واﻻﺳﻬﻢ، ﺗﻢ اﺑﺘﻜﺎره ﻣﻦ ﻗﺒﻞ. افتح حساب تجريبي مع شركات الفوركس وعقود الفروقات ،أفضل وسيط فى أسيا من خلال جائزة IAIR. المؤشرات الفنية. يرجى التأكد من إضافة أفضل شركات تداول الأسهم في السعودية للعام – أفضل وسيط فى أسيا من خلال جائزة IAIR. ترتب على تعدد. المؤشرات الفنية عبارة عن رسوم بيانية مصغرة يتم حسابها بواسطة معادلات ويمكنك الاطلاع على المؤشرات الفنية وكيفية استخدامها في تحليل سوق العملات من خلال. المؤشرات المرسومة مع السعر المؤشرات الفنية. Williams %R مؤشر المتوسط المتحرك للتباعد . ادخل على المجموعة نت وابدأ التداول الالكتروني وشاهد الاسعار الحية . يسر FXCM توفير باقة من أدوات التداول والمصادر التعليمية لعملائها. فرص الشراء والبيع المحتملة عن طريق مسح السوق بمجموعة من المؤشرات الفنية التقليدية. أفضل جزء بالموضوع هو أنه يمكنك حضور ندوات FXCM التعليمية مباشرة من راحة منزلك. 9 أيار (مايو) بدأ وارن بافيت استثماراته في سوق الأسهم منذ الخمسينات وكان منهجه بسيطًا جدًا أكثر من 80 مليار دولار بالطبع لا شك أنه يعد أفضل مستثمر في عصرنا الحالي. أو بيع الأسهم والتي يستند تحديدها على المؤشرات الفنية والحركة السعرية. استراتيجية الشراء هي الأفضل عندما يرتفع السوق والعكس بالعكس ، استراتيجية البيع صحيحة عندما ينخفض استراتيجيات تداول الفوركس والمؤشرات الفنية. استقرت مؤشرات الأسهم الأمريكية بنهاية تعاملات جلسة تداول لتواصل التنازل عن المستويات القياسية التي حققتها سابقا، وهو ما جاء وسط ضغوط . التحليل الفني اليومي. مباشر موقع يُغطي سوق البورصة والأسهم، ويوفر أحدث أرقام سوق المال، ومؤشرات حجم التداول ,, مؤشر السوق الموازية (نمو حد أعلى), 3,, , %. المؤشرات الفنية — هذا الكتاب هو عبارة عن استعراض مختصر لعدد من المؤشرات الفنية الهامة هي: مؤشر التدفق النقدي, مؤشر القوى النسبيه,مؤشر الماكد, أشرطة البولينجر. منصّة XStation 5 للتداول المحدّثة والحائزة على جائزة. سواء كنت متداولًا التداول المتقدّم إعتماداً على الرسم البياني . الرسوم البيانية التفاعلية مع المؤشرات الفنية. + ×. 19 أيلول (سبتمبر) هل هناك طرق معينة لتعيين أفضل مؤشرات التداول – معنا سوف تتعرف. على أفضل مؤشرات تجارة الـ أفضل مؤشرات تداول الفوركس الفنية – نظرة عامة. تعتبر المؤشرات من أهم .. رقم الجوال. سجل الآن و أحصا على كراسة لتعليم البورصة مجاناً.

دروس التداول

ما هو الفوركس؟

ترمز كلمة فوركس إلى تداول العملات الأجنبية. وتعد سوق العملات الأجنبية السوق المالية الأكبر في العالم، حيث تتجاوز دورتها اليومية لرأس المال 5 تريليون دولار أمريكي (أي 5,000,000,000,000 دولار أمريكي). تتسم كل تداولات الفوركس بطبيعتها التخمينية، دون أي تسليم فعلي للعملات، ومن ثم فهي في الأساس أرقام تومض على شاشات الكمبيوتر. ويأتي ذلك مع احتمالية اتسام تداولات العملة خاصتك أيضًا بالطبيعة التخمينية. إذا ما هو الفوركس على وجه التحديد؟ تداول الفوركس هو شراء إحدى العملات وبيع عملة أخرى في الوقت ذاته، ويمر كل تعامل عبر جهات وسيطة تُسمى الوسطاء أو المتعاملين. كما يتم تداول العملات في أزواج، مثل اليورو/الدولار الأمريكي (EUR/USD)، والدولار الأمريكي/الين الياباني (USD/JPY)، والدولار الأمريكي/الدولار الكندي (USD/CAD)، وهكذا.

وحيث إنك لا تشتري أي شيء مادي حقيقي، فقد يكون تداول الفوركس مربكًا إلى حدٍ ما. ومن ثم، افترض بأنه لدى شرائك إحدى العملات فأنت تشتري قطعة من دولة ما، إذ يعد سعر صرف أي عملة من العملات مقارنة بالعملات الأخرى انعكاسًا لحالة اقتصاد تلك الدولة مقارنةً باقتصادات الدول الأخرى. كذلك فإنه على النقيض من الأسواق المالية الأخرى مثل بورصة نيويورك أو بورصة لندن أو بورصة مدريد أو بورصة ماليزيا، ليس للفوركس أي مقر رئيسي محدد، وليس لها أي بورصة مركزية بعينها. فسوق الفوركس هي سوق خارج البورصة أو سوق بين المصارف، وهو ما يعني تنفيذ كل التداولات إلكترونيًا ضمن شبكة من المصارف. كما تُعد سوقًا “مفتوحة” بلا توقف لمدة 5 أيام أسبوعيًا، من نهاية يوم الأحد وحتى نهاية يوم الجمعة.

نبذة عن الأسواق المالية – الفصل الأول

تقوم كل دولة على اقتصاد معين يلعب فيها دورًا رئيسيًا من حيث الهيمنة والإدارة والاستدامة، فالاقتصاد يعني المجموعة الأكبر من أنشطة الإنتاج والاستهلاك الاقتصادي المترابطة والتي تساعد في تحديد كيفية تخصيص الموارد الشحيحة. ويجب أن يشتمل كل اقتصاد على جميع التفاصيل التي تتعلق بإنتاج السلع والخدمات واستهلاكها في منطقة محددة بعينها، في محاولة للحفاظ عليها بطريقة يمكنها أن تساعد على ازدهار قطاعات معينة وتطورها.

وينطوي كل اقتصاد على نوعين مختلفين من السياسة؛ هما السياسة المالية والسياسة النقدية:

السياسة المالية: هي سياسة يحركها صانعو السياسات، وتنقسم إلى قانون الضرائب والإنفاق الحكومي، ويمكن للحكومة تعديل هذه القوانين بهدف تعديل مقدار الدخل غير المسترد المتاح لدافعي الضرائب، فعلى سبيل المثال يمكن للحكومة أن تفرض المزيد من الضرائب على الفرد مما يوفر له مقدار أقل من المال المستخدم في الإنفاق على السلع والخدمات، ومن ثم يمكن للحكومة استخدام تلك الأموال لضخها مرة أخرى في بعض الشركات والأسواق عن طريق ما يُسمى بالإنفاق الحكومي. وتعني زيادة الإنفاق الحكومي زيادة فرض الضرائب على الأفراد المشمولين في ذلك الاقتصاد، غير أن لهذه السياسة عيبًا جوهريًا وهو أنها قد تستغرق الكثير من الوقت لتحقيق كل ذلك.

السياسة النقدية: هي النوع الثاني من السياسات المستخدمة في إدارة الاقتصادات، ويتميز هذا النوع من السياسة بأنه تحكمه البنوك المركزية بشكل رئيسي، ما يعني بأنها تسيطر على ضخ الأموال في الاقتصاد من خلال تحديد تكلفة على اقتراض هذه الأموال بتطبيق ما يسمى بأسعار الفائدة. تُعرّف أسعار الفائدة على أنها النسبة المئوية للمبلغ المحتسب على الأموال المُقترضة أو المُقرضة، حيث يمكن أن تكون متغيرة أو ثابتة.

يُصنف الاقتصاد أيضًا على أنه اقتصاد مفتوح أو مغلق؛ فالاقتصاد المفتوح يعني أن لديه تجارة ثنائية مع الاقتصادات الأخرى في جميع أنحاء العالم مثل الولايات المتحدة. بينما يكون للاقتصاد المغلق تجارة محدودة مع الاقتصادات الأخرى مثل الصين. وينطوي كل اقتصاد على نظام مالي؛ وهو عبارة عن نظام “موضوع لتنظيم تسوية المدفوعات، وجمع الأموال وتخصيصها، وإدارة المخاطر المرتبطة بالتمويل والصرف، ومطوّر لتأمين نظام السداد الفعال وأسواق الأوراق المالية والجهات المالية الوسيطة التي تُعنى بتنظيم التمويل وأسواق المشتقات والمؤسسات المالية التي توفر أدوات إدارة المخاطر”.

يلعب النظام المالي دورين رئيسيين؛ أولهما تنظيم فائض الأموال من الأشخاص والمنظمات، وثانيهما إعادة توزيعها على المنظمات أو الأشخاص المتعسرين؛ حيث تُستغل تلك الأموال المجمعة في تحقيق العائدات للكيانات التي لديها فائض من خلال تمكين الكيانات المتعسرة من زيادة قدراتها الإنتاجية والشرائية.

يتضمن النظام المالي ما يسمى بالأسواق المالية؛ وهي آلية توفر للأشخاص سهولة شراء وبيع الأوراق المالية والسلع وغيرها من عناصر القيمة القابلة للاستبدال، وذلك بتكاليف معاملة منخفضة وبأسعار تعكس فرضية كفاءة السوق.

الأوراق المالية: “هي في الأساس عقد يمكن تحديد قيمته وتداوله”.

السلع: “هي سلعة أو منتج ملموس يخضع للبيع أو المقايضة مثل الحبوب والمعادن والأغذية المتداولة في بورصة السلع أو السوق المباشرة”.

تكلفة المعاملة: “هي التكلفة المُتكبدة عند شراء الأوراق المالية أو بيعها، وتشمل العمولات وهوامش الربح (الفروق بين الأسعار التي دفعها المتعامل نظير الورقة المالية والأسعار التي يمكن بيعها بها)”.

فرضية كفاءة السوق: “تعني أن سعر كل سهم في السوق يجب أن يعكس جميع المعلومات المتعلقة به”.

نبذة عن الأسواق المالية – الفصل الثاني

المستثمر هو شخص يستثمر في شتى أنواع السوق المختلفة، على سبيل المثال الأسهم، والسلع، والمشتقات، والعملات، والعقارات، كما يرتبط هذا المصطلح بالفرد الذي يسعى لتحقيق الربح من استثمار معين. ويمكن تصنيف أنواع المستثمرين وفق معيار محدد يعرف بالمخاطرة (احتمال التعرض للضرر أو الخسارة). ويتم حساب المخاطر عن طريق قسمة الانحراف المعياري على متوسط العوائد التاريخية. المخاطر = الانحراف المعياري / متوسط العوائد

المضاربون
هم نوع من المستثمرين الذين يواجهون مخاطر أعلى من المتوسط سعيًا للحصول على أرباح غير عادية، حيث تشغلهم بصفة رئيسية الأسعار المستقبلية لأصول بعينها كالعملات أو السلع، ويعملون بشكل رئيسي في شراء وبيع العقود الآجلة وعقود الخيار على المدى القصير، كما يمثلون قرابة 70٪ من المستثمرين؛ ويُطلق عليهم “الباحثون عن المخاطرة”.

المتحوطون
هم أنواع المستثمرين الذين يحاولون تجنب أو استبعاد أي مخاطر يمكن أن تصحبها استثمارات معينة، فهم يحاولون أخذ مراكز يمكن أن تحول دون تعرضهم لأي خسائر محتملة، ويتواجد هذا النوع من المستثمرين على نطاق واسع في الأسواق المليئة بالشكوك والتقلبات الكبيرة. وهناك العديد من أنواع مراكز التحوط مثل التحوطات الطبيعية، والتحوط من المخاطر الائتمانية، والتحوط من مخاطر العملة. وتحوط الأسهم والأسهم الآجلة. ويُعرف المتحوطون أيضًا باسم “محايدو المخاطر”.

المراجحون
هم نوع من المستثمرين الذين يشترون أوراق مالية في سوق واحدة ومن ثم يبيعونها على الفور في سوق أخرى بغرض الربح من تباين الأسعار، ويقتصر هذا النوع من التعامل على المستثمرين ذوي الخبرة الجيدة؛ لأن أي تأخير في المعاملات يمكن أن ينتج عنه خسائر فادحة وقد يؤدي تأثير هذه المعاملة إلى تعديل الفروقات في الأسعار بين الأسواق.

الأسواق

هناك ثلاثة أنواع من الأسواق:

سوق عوامل الإنتاج: نوع من الأسواق التي تشتمل على جميع خصائص الإنتاج مثل الأرض والعمالة ورأس المال.

سوق المنتجات: سوق تشمل جميع منتجات التوزيع مثل الأغذية والسلع والخدمات.

الأسواق المالية

أنواع الأسواق المالية: سوق رئيسية: سوق تبيع الأوراق المالية حديثة الإصدار فقط. سوق ثانوية: سوق يشتري فيها المشترون من البائع بدلاً من الشركة المنتجة. سوق خارج البورصة (OTC): سوق تجري فيها التداولات عبر الهواتف أو الشبكات بدلاً من التداول المادي. وقد وجدت هذه الأنواع من الأسواق لخدمة الشركات التي لا تستوفي متطلبات الإدراج في البورصة.

تتضمن سوق خارج البوصة ما يلي:

صُنّاع السوق: نوع من الشركات التي تأخذ نوع وعدد معين من الأسهم من أجل تسهيل التداول في هذه الورقة المالية، ويعرض كل صانع سوق أسعار شراء وبيع لعدد معين من الأسهم، وعندما يتم وضع أمر شراء يبيع صانع السوق على الفور من مخزونه، حيث تستغرق هذه المعاملة وقتًا قليلاً، وعلى سبيل المثال، تُعتبر ناسداك أحد صُنّاع السوق. ويستفيد صانع السوق من الهوامش وهي الفارق بين أسعار الشراء والأسعار التي ينوي البيع بها.

أسعار الطلب: هو السعر الذي يرغب البائع في قبوله لنوع معين من الأوراق المالية، وإلى جانب أسعار الطلب تكون هناك كمية من الأوراق المالية التي يرغب صانع السوق في بيعها، وهم من يُطلق عليهم أيضًا مضاربو الهبوط (الدببة).

أسعار العرض: الأسعار التي يرغب المشتري في قبولها وهي على عكس أسعار الطلب، ويُعرف مضاربو الصعود (الثيران) في السوق بالمُزايدين.

سوق المال: نوع من أدوات السوق التي تُستحق في أقل من سنة واحدة لأنها سائلة جدًا، وتنطوي أدوات هذه السوق على دخل ثابت ومخاطر منخفضة، ومنها، على سبيل المثال، أُذون الخزانة والأوراق التجارية.

سوق رأس المال: سوق لتداول أدوات أكثر خطورة بتاريخ استحقاق أطول، حيث تتكون هذه السوق من السوق الرئيسية والثانوية.

سوق السندات: “المكان الذي يتم فيه إصدار سندات الدين وتداولها”، حيث يتم تداول معظم أدوات سوق السندات في سوق خارج البورصة.

سوق الأوراق المالية: سوق يتم فيها تداول الأسهم من خلال قاعة التداول أو خارج البورصة، وتُعرف أيضًا بسوق الأسهم، حيث تساعد هذه السوق المستثمرين في الحصول على ملكية جزئية في شركة معينة وبعض المكاسب أو الأرباح الموزعة بناءً على أداء الشركة.

السهم يُعرف بأنه حصة الملكية في شركة معينة، فكلما زاد عدد الأسهم التي تملكها زادت حصتك في الشركة، وهو ما تؤكده ورقة ما تُسمى شهادة. وفي هذا الصدد، يُفترض أن يقوم مديرو الشركة بزيادة قيمة استثماراتها لزيادة ثقة المستثمرين فيها، ومن ثم ارتفاع أسعار أسهمها. وهناك نوعان من الأسهم هما الأسهم العادية والأسهم الممتازة؛ الأسهم العادية هي نوع من الأسهم التي تصدر للعامة ويمكن لأي شخص الحصول عليها، أما الأسهم الممتازة فهي نوع آخر من الأسهم التي يتم بيعها لأشخاص معينين وغير متوفرة للعامة. ويتمثل الفرق بين النوعين في أن للأسهم الممتازة الأولوية في الحصول على الأرباح الموزعة وتصفية الشركة.

وظائف الأسواق المالية

الاقتراض والإقراض: توفر الأسواق المالية المال للمستثمرين من خلال تقديم مبلغ معين من المال ولكن بفوائد معينة تُعرف بتكلفة الاقتراض.

تحديد السعر: تعيين أو تحديد الأسعار الثابتة أو المتقلبة لجميع أنواع الأدوات في السوق.

جمع وتحليل المعلومات:

توفير معلومات للمشاركين في السوق لتقييم أو تقدير أسعار أداة معينة.

تقاسم المخاطر: تعمل الأسواق المالية على تلافي نوع من المخاطر يُعرف بالمخاطر النظامية، وذلك من خلال تنويع الاستثمارات.

السيولة: تمتلك الأسواق عددًا كافيًا من المشترين والبائعين الذين يمكنهم مساعدة أي مستثمر على تحويل الأدوات مباشرةً إلى نقد.

الكفاءة: توفر الأسواق جميع المعلومات المتاحة للجمهور حول أداة معينة.

المشاركون الرئيسيون في الأسواق

سمسار: وظيفة السمسار هي جلب المشتري إلى البائع، حيث تنطوي على تحويل أصول.

المتعامل: تيسير عملية التنسيق بين المشتري والبائع.

المصارف الاستثمارية: تُسهم في بيع الأوراق المالية حديثة الإصدار.

الوسطاء الماليون: مؤسسات تؤدي دور الوسيط بين المستثمرين والشركات.

نبذة عن الأسواق المالية – الفصل الثالث

المشتقات

نوع من الأوراق المالية التي يتم استخلاص قيمتها من الأدوات المالية الأخرى؛ وتُستخدم هذه الأنواع من المشتقات كصفقة تحوط لوقف أي خسائر ناتجة عن أي حركة انعكاس في السوق، وبالتالي فإن الاستخدام الرئيسي هو “السيطرة على المخاطر”. وهي تُستخدم أساسًا مع العملة وأسعار الفائدة.

تُستخدم المشتقات من جانب ثلاثة أنواع من المستثمرين:

المتحوطون:
يستخدم المتحوّط المشتقات من أجل تقليل الخسائر عن طريق أخذ مركز مغاير للمعاملة التي يجريها، بحيث لا يتكبد أي خسائر كبيرة في حالة حدوث أي انعكاس في السوق.

المضاربون: ينخرط المضارب في السوق سعيًا للحصول على الأرباح غير العادية وقبول مخاطر أعلى من خلال أخذ مركز مفتوح.

المرابحون: يحاول المرابح الحصول على الربح منخفض المخاطر من خلال الاستفادة من فارق الأسعار.

تتضمن المشتقات أنواع مختلفة من الأدوات:

العقود المستقبلية: يتم التفاوض عليها بين طرفين لشراء مركز طويل وبيع مركز قصير لكمية محددة من سلعة بعينها، بحيث يحق للمشتري اتخاذ الإجراء دون إلزام، وتحديد سعر السلعة (المعروف باسم السعر الفوري) في تاريخ محدد.

العقود الآجلة: عقود موحدة يتم تداولها في بيئات منظمة، حيث تجعل من تسليم المبلغ المتفق عليه لسلعة ما أو عملة ما أو أداة ما، كسندات الخزينة أو العملات الأجنبية، أمرًا إلزاميًا. ويُعد هذا النوع من العقود عقودًا منخفضة المخاطر.

عقود الخيارات: عقد مصمم لاحتواء كمية محددة من سلعة محددة خلال تاريخ المعاملة المحدد، بحيث يتيح العقد حق الشراء أو البيع دون الإلزام بذلك.

وهناك نوعان من عقود الخيارات:

خيار الشراء: يمنح المشتري الحق (وليس الإلزام) في شراء كمية محددة من الأوراق المالية بسعر معين في تاريخ محدد.

خيار البيع: يمنح المشتري الحق (وليس الإلزام) في البيع لمُكتتب الخيار بأسعار محددة في تاريخ محدد.

المقايضات: “عقد أو اتفاق مرن خاص ومستقبلي يُستخدم للتحوط ضد مخاطر الصرف الناتجة عن عملات الأصول والخصوم غير المتطابقة.”

هناك أنواع مختلفة من المخاطر المرتبطة بالمشتقات:

مخاطر الأساس: هي سعر الأصل المتحوط مطروحًا منه سعر عقد المشتقات.

مخاطر الائتمان: هي مخاطر تحمل أحد الأطراف مسؤولية التعويض عن الالتزام المالي بموجب العقد.

مخاطر السوق: هي الخسارة الناتجة عن التغيرات في قيمة المشتقات، بما في ذلك الأنواع المختلفة لإدارة المخاطر والمساءلة والمخاطر القانونية.

نبذة عن الأسواق المالية – الفصل الرابع

آلية السوق

العمق

يُعرف عمق السوق بأنه قدرة السوق على توليد أوامر كافية أو إضافية دون أن يكون لها تأثير على سعر الورقة المالية، كما يمكن تعريفه بطريقة أخرى، حيث يقاس أيضًا بالسيولة، فكلما كانت الأسواق أكثر سيولة زاد عمقها، ويُعد تحريك أسعار الأوراق المالية في الأسواق الكبيرة أمرًا بالغ الصعوبة، إذ أن عمق الأسواق يستلزم الحصول على أوامر كبيرة من أجل تغيير الأسعار ولو قليلاً.

وهناك عوامل محددة تؤثر في عمق السوق:

  • حجم التحرك البسيط
  • قيود تحرك الأسعار
  • قيود التداول
  • الرافعة المالية المسموح بها
  • شفافية السوق
  • غير أن هناك أحد العوامل الهامة التي تشهدها الأسواق والذي لا يمكننا إغفاله، ألا وهو ما يعرف باسم رشادة المستثمرين أو سيكولوجية المتعاملين في السوق؟

تقوم الأسواق عمومًا على أساس التكهنات والتنبؤات والمخاوف، فقد يؤدي تردد بعض الشائعات في الأسواق إلى ذعر المستثمر العادي، مما يؤدي في نهاية المطاف إلى القيام بأعمال غير رشيدة من شأنها التأثير فعليًا في اتجاهات الأسواق، ولكن دعونا لا ننسى العامل الأكبر تأثيرًا ألا وهو التوجه إزاء المخاطرة.

وبالرغم من وعينا جميعًا بأن المستثمر الرشيد لن يأخذ دائمًا ما يتردد من شائعات من شأنها رفع درجة المخاطر في الأسواق على محمل الجد، إلا أن المعضلة تبدأ عندما يزداد عدد المستثمرين العاديين في الأسواق، وهو ما يؤثر في نهاية المطاف على الحركة بشكل عام، ويُلزم المستثمر الرشيد باتخاذ إجراءات مختلفة للقضاء على أي مخاطر إضافية قد يكون عرضة لها.

حساب الأرباح والخسائر

يتأتى تحقيق الأرباح في التداول من توقع وتخمين الأسعار. وتكمن الفكرة في شراء منتج مع الرغبة في بيعه بسعر أفضل /أعلى أو العكس، ويكون الفارق بين العمليتين هو الأرباح، أو الخسائر في حال ما إذا خالف السوق تداولاتك وتوقعاتك.

وبصفتك مستثمرًا، يكون صافي الأرباح المحققة بالنسبة لك هو إجمالي الأرباح التي حققها الأمر / التداول خاصتك مطروحًا منه هوامش الوساطة وعمولاتها و / أو أي خصومات أخرى.

تعتمد معادلة حساب الأرباح أو الخسائر المتعلقة بالتداول على نوع الأداة المتداولة. فبالنسبة للعملات، على سبيل المثال، يكون مبلغ الربح الناتج لدى التداول في زوج من العملات بعملة الربح (الجزء الثاني من زوج العملات). ولذلك يتم حساب الأرباح في العملات المباشرة التي تكون فيها عملة الربح هي الدولار الأمريكي بالدولار الأمريكي مباشرةً، أما في العملات غير المباشرة فإنه يتعين مقايضة المبلغ الناتج بالدولار الأمريكي حسب سعر الصرف في وقت إغلاق الأمر.

حساب الأرباح والخسائر المتعلقة بالعملات

بالنسبة للعملات المباشرة

ربح/خسارة = (سعر العرض – سعر الطلب) X حجم العقد X عدد الحصص

بالنسبة للعملات غير المباشرة

ربح/خسارة = (سعر العرض – سعر الطلب) X حجم العقد X عدد الحصص / سعر الإغلاق

بالنسبة للعملات المتقاطعة (حيث تكون عملة الربح مقيّمة بعملة مباشرة)

ربح/خسارة = (سعر العرض – سعر الطلب) X حجم العقد X عدد الحصص X سعر الصرف بالدولار الأمريكي

بالنسبة للعملات المتقاطعة (حيث تكون عملة الربح مقيّمة بعملة غير مباشرة)

ربح/خسارة = (سعر العرض – سعر الطلب) X حجم العقد X عدد الحصص / سعر الصرف بالدولار الأمريكي

مثال 1
اشتريت حصتين من يورو/إسترليني بسعر 0.8648، وفي خلال عدة أيام ارتفع السعر وأغلقت مركزك على سعر 0.8702. يكون الربح الناتج على النحو التالي:

ملحوظة: سعر صرف الإسترليني/دولار أمريكي في وقت إغلاق الأمر 1.5287

ربح = (سعر العرض – سعر الطلب) X حجم العقد X عدد الحصص X سعر الصرف (الدولار الأمريكي)

= (0.8702 – 0.8648) × 100.000× 2 × سعر الصرف لـ (إسترليني/دولار أمريكي) =0.0054 × 200.000 × 1.5287 = 1,650.996 دولار أمريكي

ولما كان بإمكانك التداول في الفوركس الفوري، فبإمكانك شراء أو بيع العقود الآجلة للعملات في سوق العقود الآجلة للتسليم في تاريخ محدد في المستقبل.

ويتم تسعير جميع العقود الآجلة للعملات بالدولار الأمريكي، لذا يتم حساب أرباحك مباشرةً بالدولار الأمريكي وفقًا للمعادلة التالية:

بالنسبة لعملات العقود الآجلة:

ربح/خسارة = (سعر العرض – سعر الطلب) X حجم العقد X عدد العقود

حساب الأرباح والخسائر المتعلقة بالمعادن

بالنسبة للمعادن الثمينة، كالذهب والفضة اللذين تُقدر أسعارهما بالدولار الأمريكي، فإنه يتم حساب الأرباح/الخسائر بالدولار الأمريكي مباشرةً وفقًا للمعادلة البسيطة التالية:

بالنسبة للمعادن الثمينة:

ربح/خسارة = (سعر العرض – سعر الطلب) X حجم العقد X عدد الحصص

علمًا بأنه يتم استخدام نفس المعادلة مع العقود الآجلة للمعادن الثمينة بما أن لها حجم العقد ذاته ويتم تقيّيمها بالدولار الأمريكي كذلك.

يُرجى ملاحظة أن حجم العقد لحصة واحدة قياسية من الفضة هو 5000 أوقية وبالنسبة للذهب 100 أوقية.

اشتريت ثلاثة عقود من الفضة بسعر 19.86. وخلال بضعة أيام، ارتفع سعر السوق لصالحك وأغلقت الأمر خاصتك بسعر 20.30.

ستكون أرباحك على النحو التالي:

ربح/خسارة = (سعر العرض – سعر الطلب) × حجم العقد × عدد الحصص، ربح/خسارة = (20.30 – 19.86) × 5,000 أوقية × 3,0 حصة، ربحك = 6,600 دولار أمريكي

حساب الأرباح والخسائر المتعلقة بالمؤشرات

تعني مؤشرات التداول في العقود الآجلة شراء مؤشر أو بيعه في سوق العقود الآجلة لتسليمه في تاريخ معين في المستقبل. ويعد المؤشر بمثابة حافظة أوراق مالية افتراضية تمثل سوق مجدد أو جزء منه.

وأكثر المؤشرات شيوعًا التي يوفرها الوسطاء للتداول خارج البورصة هي مؤشرات الدولار الأمريكي: إس أند بي 500، وناسداك 100، وداو جونز.

عندما يرتفع سعر مؤشر أو ينخفض، يكون فارق النقاط هو أرباحك أو خسائرك. ويتم حساب أرباح/خسائر المؤشرات وفقًا للمعادلة التالية:

ربح/خسارة = (سعر العرض – سعر الطلب) X قيمة نقطة المؤشر X عدد العقود

ولكل نقطة من نقاط المؤشر قيمتها المحددة كما في المؤشرات التالية:

قيمة نقطة إس أند بي = 50 دولار أمريكي، قيمة نقطة ناسداك = 20 دولار أمريكي، قيمة نقطة داو جونز = 10 دولار أمريكي

سجلت أمر “بيع” عقدين في إس أند بي لشهر سبتمبر (SP13SEP) بسعر 1700.25. وخلال أسبوعين، ما يزال سعر SPJUN آخذ في الارتفاع، لذا قررت وقف خسائرك وإغلاق الأمر بسعر 1704.75.

يتم حساب خسائرك على النحو التالي:

الخسارة = (سعر العرض – سعر الطلب) × قيمة نقطة المؤشر × عدد العقود = (1700.25 – 1704.75) × 50 دولار أمريكي × 2,0 حصة = -450.00 دولار أمريكي (خسارة)

حساب الأرباح والخسائر المتعلقة بالطاقة

يعني التداول في العقود الآجلة للطاقة شراء أو بيع عقد فرق في عقد طاقة في سوق العقود الآجلة لتسليمه في تاريخ محدد في المستقبل.

وأكثر عقود الطاقة شيوعًا التي يوفرها الوسطاء للتداول خارج البورصة هي النفط الخام الخفيف العذب والغاز الطبيعي.

وتُعد العقود الآجلة للنفط الخام الخفيف العذب أشهر عقود النفط التي يتم تداولها في أسواق السلع؛ إذ يعادل عقد واحد قياسي للنفط الخام الخفيف العذب 1000 برميل.

يمكن للمستثمرين في سوق الطاقة أيضًا استخدام العقود الآجلة للغاز الطبيعي للاستفادة من التغيرات في السعر الأساسي؛ إذ يعادل عقد واحد قياسي للغاز الطبيعي 10000 مليون وحدة حرارية بريطانية.

علمًا بأنه يتم حساب أسعار النفط والغاز الطبيعي بالدولار الأمريكي. ومن ثم، فإنه يتم حساب أرباحك مباشرةً بالدولار الأمريكي وفقًا للمعادلة التالية:

ربح/خسارة = (سعر العرض – سعر الطلب) X حجم العقد X عدد العقود

اشتريت 5 عقود مصغرة من النفط الخام الخفيف العذب لشهر مايو (CL13MAY) بسعر 100.95 دولار أمريكي للبرميل. وأغلقت الأمر خاصتك بسعر 03.10 دولار أمريكي للبرميل.

سيتم حساب أرباحك على النحو التالي:

ربح/خسارة = (سعر العرض – سعر الطلب) × حجم العقد × عدد العقود = (103,10 – 100,95) × 1000 برميل × 0,5 حصة = 1075.0 دولار أمريكي

التحليل الفني

يتخذ المتداول خلال التداول اليومي قرارات بشأن ما يتداوله ومتى يتداوله وكيف يتداوله مستخدمًا التحليل الأساسي أو الفني. وينطوي كلا الشكلين على البحث عن المعلومات المتاحة واتخاذ القرار بشأن السعر المستقبلي للسوق الذي يتم التداول فيه، غير أن المعلومات المستخدمة تكون مختلفة تمامًا. ويمكن استخدام التحليل الأساسي والفني معًا، غير أنه من الشائع لدى المتداولين استخدام شكل أو آخر.

والتحليل الفني هو طريقة للتنبؤ بتحركات الأسعار من خلال تحليل الإحصاءات الناتجة عن نشاط السوق مثل الأسعار السابقة وحجم التداول عبر استخدام الرسوم البيانية والمؤشرات الرياضية لتحديد الأنماط التي يمكن أن تشير إلى النشاط المستقبلي، وذلك كونه يستند إلى الاعتقاد القائل بأن الأداء السابق للأسهم والأسواق يُعد مؤشرًا على الأداء المستقبلي.

وبغض النظر عن الأداة الفنية المستخدمة، فإن التحليل الفني يدرس فعليًا العرض والطلب في السوق في محاولة لتحديد الاتجاه أو التوجه الذي سيستمر في المستقبل من خلال دراسة السوق نفسه.

وتجدر الإشارة إلى أن أغلب المتداولين إنما يستخدمون شكلاً أو آخر من أشكال التحليل الفني. وحتى المتداولون الذين يستخدمون التحليل الأساسي أنفسهم يُرجح أن يلقوا نظرة على الرسوم البيانية المتعلقة بالأسعار قبل تنفيذ التداول، حيث تساعدهم على تحديد نقاط الدخول والخروج المثالية للتداول، كما توفر عرضًا مرئيًا لتحركات الأسعار التاريخية لأيٍ مما تتم دراسته.

أنواع الرسوم البيانية

تُعتبر دراسة أنماط الرسوم البيانية هي المفهوم الأساسي للتحليل الفني. فهناك أنواع مختلفة من الرسوم البيانية التي توضح حركة الأسعار. وأكثرها شيوعًا هو الرسم البياني بالأعمدة؛ بحيث يمثل كل عمود فترة زمنية يمكن أن تكون أي شيء من دقيقة وحتى شهر أو عدة سنوات. وتظهر هذه الرسوم أنماط السعر الفريدة التي تتطور مع مرور الوقت.

رسم بياني بسيط بالأعمدة يُظهر أسعار الفتح والإغلاق إلى جانب الارتفاعات والانخفاضات. حيث تشير قاعدة الشريط الرأسي إلى أدنى سعر تداول في ذلك الوقت، بينما تشير قمة هذا الشريط إلى أعلى سعر تم دفعه. علمًا بأن الشريط الرأسي نفسه يشير إلى نطاق تداول الأداة على نحو كلي. من جهة أخرى يشير الخط الأفقي على الجانب الأيسر إلى سعر الفتح بينما يشير على الجانب الأيمن إلى سعر الإغلاق.

يمكن استخدام أنماط رسوم الشموع اليابانية للتنبؤ بالسوق شأنها شأن رسوم الأعمدة. ونظرًا لطبيعة أجزائها الملونة، فإن رسوم الشموع توفر وضوحًا تفصيليًا مرئيًا في أنماط رسوماتها أكثر من نظيرتها ذات الأعمدة، ومن ثم يسهل تتبعها.

رسم بياني بالشموع اليابانية يشير إلى الارتفاع والانخفاض بخط رأسي. يشير الجزء الرئيسي في وسط الرسم إلى النطاق بين أسعار الفتح والإغلاق. وفي حالة تلوين الكتلة الموجودة في الوسط، يُشير ذلك إلى إغلاق العملة حينئذٍ بأقل مما افتُتحت به.

الرسوم البيانية الخطية هي واحدة من أبسط أنواع الرسوم البيانية المستخدمة في التحليلات المالية عامةً والفوركس خاصةً. يتألف هذا النوع من الرسوم من خط يربط سلسلة من نقاط البيانات معًا، حيث يتم رسم الخطوط عادةً بدءًا من سعر الإغلاق إلى الذي يليه. توفر الرسوم البيانية الخطية رؤية واضحة للتقلبات العامة في الأسعار خلال فترة زمنية محددة. ويتمثل أحد أسباب شيوع استخدام الرسوم البيانية الخطية في أنها تسجل أسعار الإغلاق، وهي إحدى أهم الأسعار التي ينبغي تتبعها.

أحد الأساليب الفريدة الأخرى في إعداد الرسوم البيانية والمستخدمة في التحليل الفني هو نمط النقطة والرقم. يتميز هذا الأسلوب بأنه لا يضع السعر مقابل الوقت كما هو حال جميع الأساليب الأخرى، ولكنه بدلاً من ذلك يضع السعر مقابل التغيرات في الاتجاه من خلال رسم عمود من قيم X مع ارتفاع الأسعار وعمود من قيم O مع انخفاض السعر.

المؤشرات الفنية

إلى جانب دراسة أنماط الرسوم البيانية، هناك مجموعة متنوعة وأكثر تعقيدًا من الأدوات الفنية والمؤشرات الرياضية الأخرى.

تُعد المؤشرات الفنية أكثرها استخدامًا، إلى جانب قياس الدعم والمقاومة وخطوط الاتجاه، والتي يمكن اعتبارها جميعًا مؤشرات فنية لاعتمادها جميعًا على الاطلاع على الرسم البياني واستعراض التاريخ الأحدث لمحاولة تحديد ما إذا كان السعر يتبع نمطًا أو يتحرك ضمن نطاق ما. ويعد المؤشر الفني تمثيلاً تصويريًا ناتجًا عن حسابات تستند إلى حركة السعر ويظهر عادةً على طول الجزء السفلي من الرسم البياني. علمًا بأن الكثير من المتداولين يستخدمون مجموعة كبيرة من المؤشرات الفنية على نطاق واسع، إذ يُمكن تصنيفها حسبما تصفه وتشير إليه.

مؤشرات الاتجاه: الاتجاه هو مصطلح يُستخدم لوصف استمرار حركة السعر في اتجاه واحد مع مرور الوقت. يتحرك هذا المؤشر في اتجاهات ثلاثة: صعودًا وهبوطًا وأفقيًا. ويعمل على تبسيط بيانات السعر المتغيرة لخلق مُرّكب من اتجاهات السوق. (مثال: المتوسطات المتحركة، خطوط الاتجاه).

مؤشرات القوة: تصف قوة السوق كثافة رأي السوق بالرجوع إلى سعر ما من خلال فحص مراكز السوق المأخوذة من جانب العديد من المشاركين في السوق. ويعد حجم التداول ووضعية السوق المفتوحة المكونان الأساسيان لهذا المؤشر. وتعتبر إشاراتهما متطابقة أو موجهة للسوق. (مثال: الحجم).

مؤشرات التقلب: يُستخدم مصطلح التقلب بشكل عام لوصف مقدار أو حجم تقلبات السعر اليومية بمعزلٍ عن اتجاهها. وبشكلٍ عام، فإن التغيرات في التقلب تؤدي إلى تغيرات في الأسعار. (مثال: مؤشرات بولينجر باند).

مؤشرات الدورة: يُستخدم مصطلح الدورة لتوضيح أنماط حركة السوق المتكررة والمتعلقة بأحداث متكررة مثل المواسم والانتخابات وما إلى ذلك، علمًا بأن الكثير من الأسواق تميل نحو التحرك في أنماط دورية. وفي هذا الصدد، تحدد مؤشرات الدورة توقيت الأنماط السوقية المعينة. (مثال: موجة إليوت).

مؤشرات الدعم والمقاومة: يصف مؤشر الدعم والمقاومة مستويات السعر التي تتحرك فيها الأسواق صعودًا أو هبوطًا على نحو متكرر ومن ثم العكس. وتُعزى هذه الظاهرة إلى قاعدة العرض والطلب. (مثال: خطوط الاتجاه).

مؤشرات الزخم: يُستخدم مصطلح الزخم بشكل عام لوصف سرعة حركة الأسعار خلال فترة زمنية محددة. وتحدد مؤشرات الزخم قوة الاتجاه أو ضعفه مع تقدمه بمرور الوقت. ويكون الزخم في أعلى مستوياته عند بداية الاتجاه وأكثرها انخفاضًا عند نقاط تحول الاتجاه. ويعد أي اختلاف في الاتجاهات من حيث السعر والزخم بمثابة تحذير من الضعف، فإذا حدث ارتفاع شديد في الأسعار مع زخم ضعيف، فإن ذلك يشير إلى نهاية الحركة في هذا الاتجاه. وإذا تغير اتجاه الزخم بشكل كبير وكانت الأسعار ثابتة، فإن ذلك يشير إلى تغير محتمل في اتجاه السعر. (مثال: ستوكاستك، والقوة النسبية (RSI)، ومتوسط التحرك للتقارب والاختلاف (MACD)).

مزايا التحليل الفني

يُركز التحليل الفني على حركة السعر التي يمكن تحديدها بسهولة بنظرة واحدة على الرسوم البيانية.

وينطبق التحليل الفني على جميع الرسوم البيانية سواءً أكانت رسومًا تتعلق بخمس دقائق من التداول اليومي أو رسومًا يومية للتداول طويل الأجل.

وهو ما يمكننا من العثور على الاتجاهات بسهولة حيث تُظهِر بعض المؤشرات بسرعة عملة ما أو ورقة مالية ما تأخذ اتجاهًا ما.

كذلك يمكن تحديد الأنماط بسهولة، حيث تُظهِر الرسوم البيانية أنماطًا سابقة وتساعد في التنبؤ بالأنماط المستقبلية، لما كنت السوق تميل نحو التكرار.

إعداد الرسوم البيانية هي عملية سريعة وغير مكلّفة لتوافر المؤشرات الفنية والأدوات عبر الإنترنت، كما يتم تمثيلها تلقائيًا وفقًا لحسابات مدمجة. ويقدمها معظم الوسطاء حاليًا للعملاء كجزء من الحزمة خاصتهم.

الرسوم البيانية والمؤشرات يمكنها أن توفر قدرًا هائلاً من المعلومات في لحظات معدودة؛ حيث إن هناك أكثر من خمسين نوعًا من المؤشرات التي يوفر كل نوع منها معلومات تتعلق بجانب مختلف من كيفية تحرك العملة أو الورقة المالية.

جدير بالذكر أن طريقة تطبيق التحليلات الفنية يمكنها أن تختلف من متداول لآخر، فلكل متداول تفسيره الخاص من حيث رؤيته للاتجاهات والدعم، ناهيكم عن أن كلاً منهم له أفكاره الخاصة حول إعداد المؤشرات. ويمكن أن تكون المؤشرات والرسوم بسيطة أو معقدة، حيث يمكنها الاقتصار على توفير أبسط المعلومات عن الاتجاهات أو الدعم والمقاومة، أو من جهة أخرى الذهاب إلى أبعد من ذلك لتوفير معلومات عن قوة الاتجاهات، وكيفية بناء الزخم، وما إذا كان من الممكن تداول التشكيلات المتطورة.

وتجدر الإشارة إلى أهمية إدراك أن التحليل الفني ليس علمًا دقيقًا في حد ذاته، وقد لا يعطينا دائمًا تنبؤات دقيقة لحركة السوق، غير أنه على درجة عالية من الأهمية في تداول الفوركس. وبالرغم من أنه يشكّل جزءًا واحدًا فقط مما يتعين عليك معرفته عند التداول، فإنه من المهم جدًا معرفته؛ لأن فهم التحليل الفني من شأنه أن يمنح الرسوم البيانية معنىً بمجرد النظر إليها، والمساعدة في الوقوف على أسباب حدوث تحركات أسعار بعينها.

بحث كامل حول التحليل المالي

[size=32]موضوع: بحث كامل حول التحليل المالي[/size]
[size=32]تمهيــــد[/size]
يعتبر التحليل المالي تشخيصا
لحالة أو لوظيفة مالية في المؤسسة خلال دورة إنتاجية معينة أو خلال عدة
دورات،وهذا لمن لهم علاقة بالمؤسسة كرجال الأعمال،بنوك،مستثمرين بهدف
إظهار كل التغيرات التي تطرأ على الحالة المالية و بالتالي الحكم على
السياسة المالية المتبعة و اتخاذ الإجراءات التصحيحية اللازمة .
لذلك ارتئينا إلى تقسيم هذا
الفصل إلى مبحثين،سنكشف الضوء في المبحث الأول على ماهية التحليل المالي
من خلال إعطاء نظرة تاريخية للتحليل المالي و توضيح مفهومه مع إبراز
الأدوات و المراحلالتي يمر بها،أما في المبحث الثاني فسنعرض فيه مختلف
وظائف و أهداف التحليل المالي .
المبحث الأول : ماهية التحليل
سنقوم
في هذا المبحث بتقديم التحليل المالي بفكرة مبسطة وواضحة من خلال التعرف
على نشأته و على مختلف التعاريف التي تميز بها إضافة إلى الأدوات
المستعملة فيه و أهم المراحل التي يمر بها .
المطلب 1 : نظرة تاريخية عن التحليل المالي
لقد
نشأ التحليل المالي في نهاية القرن 19 إذ استعملت البنوك و المؤسسات
المصرفية النسب المالية التي تبين مدى قدرة المؤسسة على الوفاء بديونها
استنادا إلى كشوفها المحاسبية،إضافة إلى ذلك فان الأزمة الاقتصادية
التاريخية الممتدة من الفترة بين 1929 – 1933 كان لها أثر معتبر في تطوير
تقنيات التسيير و التحليل المالي،ففي سنة 1933 أسست في الولايات المتحدة
الأمريكية لجنة للأمن و الصرف،ساهمت في نشر التقديرات و الإحصائيات
المتعلقة بالنسب المالية لكل قطاع اقتصادي
و قد
كان لفترة ما بعد الحرب العالمية الثانية دور هام في تطوير تقنيات التحليل
المالي في فرنسا،حيث أظهر المصرفيون و المقرضون الهامون اهتمامهم بتحديد
خطر استعمال أموالهم بصفة دقيقة،و مع تطور المؤسسات و وسائل التمويل في
الستينات انصب الاهتمام على نوعية المؤسسة،عليه تكونت في فرنسا سنة 1967
لجنة عمليات البورصة التي من أهدافها تأمين الاختيار الجيد و تأمين
العمليات المالية التي تنشرها الشركات المحتاجة إلى مساهمة الادخار
العمومي.
كما
أن تزايد حجم العمليات و تحسن نوعيتها ساهم بشكل كبير في خلق نظرة جديدة
للتحليل المالي حيث تحول من تحليل ساكن ( لفترة معينة أو سنة ) إلى تحليل
ديناميكي ( دراسة الحالة المالية للمؤسسة لعدة سنوات متعاقبة أقلها 3
سنوات، و المقارنة بين نتائجها و استنتاج تطوير سير المؤسسة المالية ) ،و
أدى تعميم التحليل المالي في المؤسسات إلى تطور نشاطاتها و تحقيقها إلى
قفزات جد مهمة في الإنتاج و الإنتاجية .
¹ ناصر دادي عدون ” تقنيات مراقبة التسيير – التحليل المالي – الجزء 1 ” دار الهدية العامة ،1998 ،ص13 .
المطلب2 : مفهوم التحليل المالي و الجهات المستفيدة منه
1- مفهوم التحليل المالي¹:
يعتبر التحليل المالي من أهم الوسائل التي يتم بموجبها عرض نتائج الأعمال
على الإدارة المشرفة،إذ يبين مدى كفائتها في أداء وظيفتها،و هو أداة
للتخطيط السليم ،يعتمد على تحليل القوائم المالية بإظهار أسباب النجاح و
الفشل،كما يعتبر أداة لكشف مواطن الضعف في المركز المالي للمؤسسات و في
السياسات المختلفة التي تؤثر على الربح،كما يمكن من رسم خطة عمل واقعية
للمستقبل ويساعد الإدارة على تقييم الأداء .
كما
ينبغي على التحليل المالي أن يساهم في الاستخدام الفعال للأموال المتحصل
عليها،و من هنا يتبين لنا أن التخطيط يعتبر من أهم وسائل التحليل
المالي،بحيث يقوم بتحديد الأهداف و السياسات و الإجراءات المالية للمؤسسة
كما يعتمد على عدة خطوات تتمثل فيما يلي
*
تحديد الأهداف المالية للمشروع و المتمثلة في استخدام رأس المال لزيادة
الطاقة الإنتاجية للمؤسسة،و تحسينه في الفترة الطويلة و القصيرة لمقابلة
التغيرات المستقبلية .
* رسم السياسات المالية و ذلك من خلال الحصول على الأموال و كيفية إدارتها و توزيعها .
و باختلاف المفكرين تتعدد تعاريف التحليل المالي و فيما يلي سنكتفي ببعضها :
1-1- التحليل المالي هو دراسة محاسبية
: التحليل المالي هو فحص القوائم المالية و البيانات المنشورة لمؤسسة
معينة لفترة أو فترات ماضية قصد تقديم المعلومات التي تفيد المؤسسة
1-2- التحليل المالي هو دراسة تنبؤية :
إن التحليل المالي هو عبارة عن مجموعة من الدراسات التي تجري على البيانات
المالية بهدف بلورة المعلومات و توضيح مداولتها،و تركيز الاهتمام على
الحقائق التي تكون كبيرة وراء زحمة الأرقام،وهو يساعد في تقييم الماضي كما
يساهم في الاستطلاع على المستقبل و تشخيص المشكلات و كذا الخطوط الواجب
أتباعها²
1-3- التحليل المالي وسيلة للقيام بدراسة تخطيطية
: يعتبر التحليل المالي خطوة تمهيدية ضرورية للتخطيط المالي،إذ من الضروري
التعرف على المركز المالي و السياسات المختلفة التي تأثر على الربح³
¹ خلدون إبراهيم شريفات ” إدارة و تحليل مالي ” دار وائل للنشر، 2001 ، ص93.
² حسن محمد كامل ” التحليل المالي ” دار النشر ، سنة 1986 ، ص 35.
³ حمزة محمود الزبيري “التحليل المالي تقييم الأداء و التنبؤ بالفشل ” مؤسسة وارق للنشر و التوزيع عمان،الأردن سنة 1976، ص 78 .
2- الجهات المستفيدة من التحليل المالي¹ : نظرا للأهمية البالغة التي يتميز بها التحليل المالي،أدى هذا إلى تعدد الجهات المستفيدة منه و يمكن عرضها كالتالي :
* إدارة المؤسسة : تستفيد من التحليل المالي في المجالات التالية 1- مدى نجاح المؤسسة في تحقيق السيولة .
2- مدى نجاح المؤسسة في تحقيق الربحية .
3- معرفة الوضعية المالية للمؤسسة بالمقارنة مع المؤسسات المنافسة .
4- تقييم منجزات المؤسسة في مجال التسويق و البيع و الإنتاج .
5- التنبؤ بالمستقبل .
6- المساعدة بالرقابة المالية .
* الدائنون :
تستفيد هذه الجهات من التحليل المالي في معرفة الوضع الائتماني للمؤسسة و
هيكل تمويلها و الدرجة السيولة لديها ومدى قدرتها على السداد في المدى
الطويل و القصير،و درجة ربحية المؤسسة .
* المستثمرون
: يستفدون من التحليل المالي في معرفة القوة الإدارية للمؤسسة،و نصيب جملة
الأسهم في المؤسسة من الأرباح،و سياستها في توزيع الأرباح و مدى استقرار
الأٍرباح من سنة إلى أخرى و نسب النمو و التوسع في المؤسسة .
* بيوت الخبرة المالية : تستفيد من التحليل المالي من خلال معرفة معلومات عن المؤسسة و مدى مساهمتها في الاقتصاد المحلي
¹ خلدون إبراهيم شريفات – مرجع سابق – ص 94 .
المطلب3 : أدوات و مراحل التحليل المالي
1- أدوات التحليل المالي ¹:يستعمل التحليل الملي عدة تقنيات منها
* يقوم بمقارنة الكشوف المالية لسنوات متعددة .
* مقارنة المؤسسة مع المؤسسات الأخرى من نفس القطاع،مما يعطي للمؤسسة فرصة لمعرفة مكانتها في القطاع مع اكتشاف نقاط القوة و الضعف .
*
تكون على شكل نسب ،وهذه الأخيرة من أكثر أدوات التحليل المالي استعمالا
حيث تبين مجموعة وظائف في الميزانية أو جدول حسابات النتائج .
*
تكون على شكل تحليلات ترتكز على أدوات تتماشى مع حالة المؤسسة مثل دراسة
السيولة و دراسة التدفقات النقدية و المردودية ،ودراسة الأخطار المالية
الخاصة بالاستثمار .
* و هي على شكل وسائل نقدية كاستعمال الإعلام الآلي .
2- مراحل التحليل المالي :
يمر التحليل المالي بمجموعة من المراحل،وهذا يعتمد على نوع التحليل و
أهميته و درجة التفصيل المطلوبة فيه،و يتفق معظم الباحثين في التحليل
المالي على أن مراحله هي :
2-1- تحديد هدف التحليل بدقة
: من الضروري جدا أن يحدد المحلل المالي الهدف الذي ينبغي الوصول إليه،و
مدى أهمية هذا الهدف و تأثيره،ويلاحظ أن أهداف التحليل المالي تتفاوت من
فئة إلى أخرى ،و من هنا نجد أن نجاح العملية التحليلية يعتمد على تحديد
الهدف بدقة .
2-2- تحديد الفترة الزمنية للتحليل المالي : في هذه المرحلة يتم تحديد البعد الزمني للتحليل المالي،وبمعنى أوضح تحديد عدد السنوات التي سيتم تحليل بياناتها .
2-3- اختيار أسلوب التحليل المناسب
: تتعدد أساليب التحليل المالي المتاحة أمام المحلل،و منها استخدام أسلوب
النسب المالية و كذلك الأساليب الاقتصادية و غيرها،إذ يقف المحلل المالي
في هذه المرحلة أمام مجموعة من البدائل و عليه أن يتخذ البديل المناسب .
2-4- إعادة تبويب القوائم المالية لتلائم أسلوب التحليل المختار :
في هذه المرحلة يتم التبويب السليم للقوائم المالية من زاوية التحليل
المالي التي تسهل عملية التحليل،و كل هذا يعتمد على خبرة المحلل المالي و
درايته التي من خلالها يستطيع توفير الدقة و الوضوح و البساطة في القوائم
المالية و بالتالي تحقيق هدف التحليل المالي .
2-5- التوصل إلى الاستنتاجات
: تتم عملية الاستنتاج من قبل المحلل المالي،في إبداء رأي فني محايد،بعيد
عن التحيز الشخصي بكافة جوانبه و الالتزام بالموضوعية بأكبر قدر ممكن .
2-6- صياغة التقرير: التقرير هو وسيلة لنقل نتائج العملية التحليلية مع ذكر الاقتراحات التي تتناسب مع النتائج المتوصل أليها .

المبحث الثاني : وظائف و أهداف التحليل المالي

إن
أهمية التحليل المالي قد ازدادت بشكل كبير في الاقتصاديات المعاصرة،بل أن
الكثير من المؤسسات قد خصصت أقساما خاصة و دعمتها بالكفاءات الإدارية و
المحاسبية اللازمة،لكي تتخصص في التحليل المالي و جعله الأداة التي تدفع
بوتيرة المؤسسة إلى التنمية و التطور، إذا نظرا للأهمية البالغة التي أصبح
التحليل المالي يتمتع بها أصبح لابد من معرفة جميع وظائفه و أنواعه و كذلك
الأهداف التي يسعى إلى تحقيقها .
المطلب1 : وظائف التحليل المالي ¹
من
بين وظائف التحليل المالي إدارة طريق متخذي القرار لاتخاذ أحسن القرارات
التي تعود على المؤسسة بالربح،و السير لتحقيق هدفها وبقائها في بيئة
متغيرة باستمرار،و من بين القرارات التي تحددها سياسات التحليل المالي هي
:
* قرار الاستثمار .
* قرار التمويـــل .
* قرار التخطيط و الرقابة المالية .
الشكل التالي يبين وظيفة التحليل المالي في اتخاذ القرارات :
– المخطط العام لوظائف التحليل المالي –
قسم الإدارة و التحليل المالي
المطلب2 : أنواع التحليل المالي ¹: هناك نوعان من التحليل المالي و هما :
2-1- التحليل الرأسي :
هو عبارة عن تحويل الأرقام المالية إلى نسب مئوية من الرقم المالي الرئيسي
في تلك القائمة و لكل فترة،و قد تم التعارف على أن يكون الرقم الرئيسي في
قائمة الدخل هو رقم صافي المبيعات و في الميزانية العمومية هو مجموع
الأصول، و يساعد هذا النوع من معرفة نقاط القوة و الضعف الموجودة في
المؤسسة .
2-2- التحليل الأفقي :
يتضمن التحليل الأفقي لعدة سنوات صياغة كل عنصر من العناصر المالية المراد
تحليلها أفقيا بشكل نسب مئوية من قيمة العنصر نفسه في سنة الأساس،و ذلك
لمعرفة مدى النمو و الثبات و التراجع في ذلك العنصر عبر الزمن،و يساعد هذا
النوع على :
* اكتشاف سلوك المؤسسة .
* تقييم إنجازات و نشاط الشركة في ضوء هذا السلوك .
¹ خلدون إبراهيم شريفات – مرجع سابق – ص 119 .
المطلب3 : أهمية و أهداف التحليل المالي
1- أهمية التحليل المالي : تتمثل أهمية التحليل المالي في النقاط التالية :
* يساعد إدارة المؤسسة في رسم أهدافها و بالتالي أعداد الخطط السنوية اللازمة لمزاولة نشاطها الاقتصادي .
* تمكين الإدارة من تصحيح الانحرافات حال حدوثها و ذلك باتخاذ الإجراءات التصحيحية اللازمة .
* اكتشاف الفرص الاستثمارية الجديدة .
* يعتبر أداة فعالة لزيادة فعالية عملية التدقيق .
* تشخيص الحالية المالية للمؤسسة .
* تحديد قدرة المؤسسة على الاقتراض و الوفاء بديونها .
* الحكم على مدى صلاحية السياسة المالية داخل المؤسسة .
* الحكم على مدى كفاءة إدارة المؤسسة .
2- أهداف التحليل المالي
: تختلف أهداف التحليل المالي حسب الجهة التي تقوم به،فيمكن للمؤسسة أن
تحدد هذه الأهداف بالتنسيق مع دوائرها المالية و إما أن تقوم بها جهات
خارجية عن المؤسسة و المتمثلة في المصرفيين و رجال الأعمال المهتمين
بالمؤسسة،المساهمون ،الموردون . الخ .
و عموما فان أهداف التحليل المالي تتمثل في :
* تقييم الوضعية المالية و مدى استطاعة المؤسسة على تحمل نتائج القروض .
* تقييم النتائج المالية و بواسطتها تحدد الأرقام الخاضعة للضرائب .
* قياس مردودية العمليات المحققة من طرف المؤسسة .
* إعطاء أحكام على مدى تطبيق التوازنات المالية في المؤسسة و على مردوديتها .

البيانات المالية الصادرة عن الشركات هي قائمة المركز المالي أي الميزانية العمومية وحساب الارباح والخسائر وقائمة التدفقات النقدية والتي تعدها ادارة الشركة ويتم تدقيقها من قبل مدقق حسابات مرخص يفيد بان هذه البيانات وما ورد بها من ارقام تعكس بشكل موضوعي نتائج الشركة المالية وبانه لم يتم ارتكاب اية مخالفات لانظمة الشركة او القوانين ذات العلاقة.

وبطبيعة الحال فان هذه البيانات بحاجة الى الدراسة والتمحيص والتفسير والدراسة الانتقادية التحليلية والتي قد يتطلب الامر في كثير من الاحيان ان يتم اعادة تبويبها وترتيبها بطريقة مناسبة وملائمة لاغراض التحليل والتفسير واستخلاص النتائج وهذا ما نقصده بالتحليل المالي للبيانات المالية.

فهو من اهم الموضوعات التي تتناولها دراسة اقتصاديات المشروع وضرورة بالغة تمليها متطلبات التخطيط السليم والادارة الواعية.

والتحليل المالي الذي نقصده يخرج عن كونه الدراسة التفصيلية للبيانات المالية واثارة التساؤلات حول مدى مدلولات هذه البيانات وذلك لمحاولة تفسير الاسباب التي ادت الى ظهور هذه البيانات بالارقام التي هي عليها مما يساعد على اكتشاف نقاط الضعف والقوة في مختلف السياسات المالية والتسويقية والانتاجية والادارية . الخ التي تعمل بها الشركة وفي اطارها ، فيتم في المستقبل تدعيم نقاط القوة وتلافي نقاط الضعف ، وان التساؤلات التي يثيرها التحليل المالي كثيرة ومتعددة وهي تمكن ادارة الشركة من تحديد مستوى الاداء في الماضي والحاضر وبالتالي تفيد في التخطيط بشكل اكثر دقة وواقعية في المستقبل في ضوء نتائج وانجازات الماضي .

فالتحليل المالي للقوائم المالية اصبح يتعلق بالدراسة الميدانية للظروف وللسياسات المختلفة للشركة ومن ثم التوصل الى النتائج ولم يعد الموضوع يتعلق بمعرفة زيادة اوانخفاض هذا الرقم او تلك النسبة دون الغوص في الظروف الذاتية الميدانية التي تعمل في اطارها الشركة مدار البحث وكذلك اصبح الامر يتعلق ايضا بدراسة الظروف الخارجية والبيئة العامة سواء اكانت سياسية ام قانونية ام اقتصادية عامه ذات تاثير كبير في الدراسة التحليلية لارقام وبيانات الشركة وذلك حتى يستطيع المحلل المالي من ريط انخفاض وارتفاع هذا الرقم او تلك النسبة بمختلف الظروف والسياسات الداخلية والخارجية التي تعمل بها الشركة.

وبهذا فنظرة المحلل المالي لم تعد نظرة مجردة الى الارقام بل اخذت بعدا حيا وحيويا يفيد باستقراء المستقبل والتخطيط له من خلال اعداد الموازنات التقديرية المستقبلية واعداد جداول المقارنات وخلافه ولكن كل هذا وحتى يقوم المحلل المالي بعمله على الوجه المطلوب لابد من توفر البيانات والمعلومات الكاملة له وان لا يتم احتكار واخفاء هذه المعلومات ان كنا حقيقة نريد ان نصل الى الغايات والاهداف المرجوة من التحليل المالي والاستفادة من خبرات الاستشاري المالي .

وتلعب عوامل عديدة في فعالية ” التحليل المالي ” من حيث سلامة التبويب لعناصر القوائم المالية وعدم الالتزام بالمبادئ والسياسات والقواعد المحاسبية المتعارف عليها عند اعداد البيانات المالية وكذلك التغير في مستويات الاسعار ومدى درجة الافصاح من عدمه ولهذا كله فاننا نجد من الضرورة التركيز على هذه الجوانب لان دقة وفعالية التحليل المالي ومن ثم استخلاص النتائج مرتبط ارتباط كبير في توفر هذه العوامل وهذه المعلومات. ومما لاشك فيه ان التحليل المالي بالمعنى المقصود اعلاه يهم كل من ادارة وملاك الشركة والمقرضين والمستثمرين ودور البحث والدراسات والاستشارات وكافة الجهات الحكومية الرسمية ويفترض بكافة المهتمين بالتعرف الدقيق والموضوعي على البيانات المالية النظر الى الموضوع على انه على غاية من الاهمية وبان الموضوع له جوانب علمية وتخصصية وبان ايه تكاليف تدفع مقابل ايه دراسة تحليلية هي ذات عائد وجدوى اقتصادية كبيرة وذات مردود عال سواء لاصحاب المشروع او المستثمرين فيه او للادارة او للمستثمرين المحتملين في الحاضر او المستقبل .

سين .. جيم .. التحليل المالي والاساسي

“ السؤال : ما الذى يهدف إليه التحليل الأساسى؟

يهدف التحليل الأساسى إلى دراسة وتفسير كل المتغيرات الإقتصادية التى من الممكن أن تؤثر على أسعار الأسهم بهدف تحديد القيمة الحقيقية للشركات والقيمة العادلة لأسهمها حيث يعتبر أحد طرق تقييم أسهم الشركات ونظراً لأنه يقيس الأداء التاريخى للشركات وتوقعات الأرباح والمبيعات المستقبلية. ”

السؤال : ما الأولويات التى يرتكز عليها التحليل المالى؟

1 – درراسة المناخ الإقتصادى بشكل متكامل :
يعمل التحليل الأساسى على دراسة وضع الإقتصاد الكلى وذلك من خلال تحليله ودراسته لبعض المؤشرات مثل معدل التضخم ومعدل الفائدة ودراسة المعلومات والمؤشرات المرتبطة بالمناخ الإستراتيجى والسياسى وإنفاق المستهلك والضرائب، ويهدف التحليل الأساسى بهذه الدراسة إلى معرفة المناخ الإقتصادى والإستثمارى الذى تعمل فيه الشركات.
2- دراسة حالة القطاع :
يعمل التحليل الفنى على دراسة وضع وحالة القطاع الذى تنتمى إليه الشركات التى يقوم بتحليلها حيث أن الشركة هى جزء من من القطاع وبصفة عامة من الصعب أن تجد شركة منتعشة فى قطاع يعانى من أزمات ولذلك فإن التحليل الأساسى يدرس وضع القطاع معتمد على معدلات التنافس.
3- دراسة وضع الشركة :
بعد دراسة وضع الإقتصاد ووضع القطاع والسوق فإن التحليل الأساسى يعمل على تحليل الشركة نفسها ويدرس إتجاهاتها من خلال دراسة التقارير المالية والأرباح والخسائر ودراسة سعر السهم وسياسة الشركة وتوجهات الإدارة.

السؤال : ما المحور الأساسى الذى يقوم عليه التحليل الأساسى للشركات؟

يهدف التحليل المالى إلى التعرف على مقدرة المنشأة على الوفاء بإلتزاماتها طويلة وقصيرة الأجل والتعرف على مدى كفاءة المنشأة أو الشركة وإدراتها فى إستخدام المتاح لها من أصول أو موارد لتحقيق الأرباح، ويعمل التحليل المالى على تحليل وتقييم العوامل المالية وغير المالية والتعامل على السهم فى السوق لكى يبرز الحقائق التى تختفى وراء الأرقام وتوضح جوانب القوة والضعف فى إقتصاديات الشركة ومركزها المالى ”

“ السؤال : كيف يمكن تصنيف التحليل المالى وفقاً للفترة الزمنية ؟

يمكن تصنيف التحليل المالى إستناداً إلى طول الفترة الزمنية التى يغطيها التحليل إلى ما يلى:
1- التحليل المالى قصير الأجل:
وهو التحليل الذى يستفاد منه فى قياس أعمال وإنجازات الشركة فى الأجل القصير وهو يركز على قدرة الشركة فى الأجل القصير على تغطية إلتزاماتها الجارية ولذلك غالباً مايسمى يتحليل السيولة ويهتم بالدرجة الأولى بالدائنون والبنوك.
2- التحليل المالى طويل الأجل:
يركز هذا التحليل على تحليل هيكل التمويل العام والأصول الثابتة والربحية فى الأجل الطويل بالإضافة إلى تغطية إلتزامات الشركة طويلة الأجل بما فى ذلك القدرة على دفع فوائد وأقساط الديون عند إستحقاقها ومدى إنتظامها فى توزيع الأرباح، وحجم التوزيعات وتأثيرها على أسعار الأسهم فى الأسواق المالية. ”

السؤال : ما خطوات التحليل المالى للشركات ؟

يعتمد المحلل المالى فى تنفيذ عملية التحليل على مجموعة من الخطوات المتتابعة التى تشكل فى مجملها المنهج العلمى للتحليل المالى وهذه الخطوات كالتالى:
1- تحديد الهدف أو الغاية من التحليل: تتعدد الأغراض لعملية التقييم والتحليل فالبعض يهدف إلى دراسة القدرة على الوفاء بالإلتزامات الجارية والبعض الأخر قد يكون هدفه من التحليل تقييم الأداء النهائى وهكذا.
2- جمع البيانات المرتبطة بالهدف فإذا كان الهدف هو تحليل قدرة الشركة على الوفاء بالإلتزامات الجارية فإن ذلك يتطلب جمع بيانات عن الأصول المتداولة وأنواعها وكذلك الإلتزامات الجارية.
3- تحديد أدوات التحليل المناسبة التى يطبقها المحلل للوصول غلى أفضل النتائج وبأسرع وقت.
4- إستخدام البيانات للوصول إلى بعض المؤشرات المرتبطة بهدف التحليل.
5- تحليل المؤشرات التى تم التوصل إليها لمعرفة إتجاهها المستقبلى.
6- كتابة الإستنتاجات والتوصيات النهائية ”

السؤال : ما الطرق المستخدمة فى التحليل المالى؟

هناك مجموعة من الطرق التى يمكن القيام بالتحليل المالى عن طريق إستخدام إحدهم ويمكن توضيح أكثر هذه الطرق شيوعا على النحو التالى:
1- طريقة الدراسة المقارنة للقوائم المالية:
يقوم المحلل الأساسى بهذه الدراسة من خلال دراسة القوائم المالية لعدد من السنين ومقارنة بعض العناصر أو البنود الهامة لتحديد التغيرات والمؤثرات التى حدثت فى هذه البنود وأسبابها ثم التعرف على أثارها على الشركة وكيفية معالجة الشركة لهذه التغيرات وأثارها.
2- طريقة إستخدام النسب المالية:
وخلال هذه الطريقة يقوم المحلل المالى بحساب بعض النسب التى تعتمد فى حسابها على بعض البنود الهامة للقوائم المالية وتستخدم هذه النسب كمؤشرات لقياس وتقييم الأداء حيث يتم مقارنة النسب الحالية مع النسب السائدة فى الفترات السابقة وأيضا مقارنتها مع النسب السائدة فى القطاع او المجال الذى تنتمى إليه الشركة.

السؤال : ما المداخل التى يعتمد عليها التحليل الأساسى ؟

يعتمد التحليل الأساسى للشركات على مدخلين رئيسيين هما:
1- التحليل الكلى ثم الجزئى Macro- Micro Approach أو التحليل من أعلى إلى أسفل Top- Down Analysis : يتكون من ثلاث مراحل أساسية هم
* المرحلة الأولى: التى تتضمن تحليل الظروف الإقتصادية من أجل التعرف على التغيرات المحتملة فى الظروف الإقتصادية وتأثيرها المحتمل على سوق رأس المال.
* المرحلة الثانية: تتضمن تحليل ظروف الصناعة أو القطاع لمعرفة القطاعات الصاعدة نتيجة للتغيرات الإقتصادية المحتملة أو بسبب التطورالتكنولوجى والتغيير الإجتماعى وغيرها.
* المرحلة الثالثة: التحليل على مستوى الشركة من أجل التعرف على أفضل المنشأت داخل القطاع للوصول للأوراق المالية فى الشركات الصاعدة.
2- التحليل الجزئى ثم الكلى Micro- Macro Approach أو التحليل من أسفل إلى أعلى Down- Top Analysis :
يعمل على دراسة نفس العناصر أو المتغيرات التى يدرسها التحليل من أعلى إلى أسفل ولكن بترتيب مخالف حيث يبدأ بتحليل الشركة ومنها إلى تحليل القطاع ثم تحليل الإقتصاد ككل ”

السؤال : ما مجالات التحليل المالى؟

هناك مجموعة من المجالات التى يتناولها التحليل المالى بالدراسة ومنها:
1- التحليل الإئتمانى:
يهدف إلى التعرف على الأخطار التى قد يتعرض لها المقرض فى علاقته مع المقترض ويقوم المقترض بإتخاذ قرارات الإقراض وفقاً للتقييم والدراسة التى يقوم بها هذا التحليل.
2- تحليل الإندماج أو الإستحواذ:
الإندماج أو الإستحواذ هو عملية تكوين وحدة إقتصادية بين منشأتين أوأ كثر ويؤدى إلى زوال الشخصية القانونية المنفصلة لكل منهما وهنا تقوم الإدارة المالية للشركة بعملية التقييم لتقدير القيمة الحالية للشركة التى ينوى شراؤها وللتعرف على الأداء المستقبلى لها.
3- تحليل تقييم الأداء:
يشمل على تقييم الربحية وكفاءة الإدارة المالية والسيولة وإتجاهات النمو.
4- التحليل من أجل التخطيط:
لقد بات من الضرورى لكل شركة أن تقوم بعمليات تخطيط منظم فى مواجهة المستقبل ووضع تصور للأداء إستناداً إلى الأداء الحالى او السابق ويعتبر التخطيط ضرورياً فى مواجهة التقلبات المستمرة التى تتعرض لها أسواق المنتجات المختلفة من سلع وخدمات.
5- التحليل الإستثمارى:
يهتم هذا التحليل بدراسة العائد على الإستثمار، هيكل رأس المال، مديونية الشركة على المدى الطويل ومديونية الشركة على المدى القصير.

السؤال : ما هى العناصر الأساسية التى يدرسها التحليل الاساسى عند تقييم الاسهم ؟

1 .المناخ الإقتصادى بصورة شاملة :
من المهم أن نحدد المناخ الإقتصادى العام وتحليله حتى نعرف الظروف المواتية والمربحة ويفحص التحليل الأساسى المعلومات التى ترتبط بنمو التضخم ومعدلات الفوائد والمعلومات التى ترتبط بالمناخ الإستراتيجي والسياسى وإنفاق المستهلك والضرائب.
2.الظروف الخاصة بالشركات :
تؤثر الحالة العامة للقطاع على الشركات التى تكون جزء منها وبصورة عامة فمن النادر أن نجد شركةمنتعشة فى قطاع يعانى من الأزمات وقبل تحليل شركة بعينها يسعى التحليل الأساسى إلى وضع تحليل لقطاع الأنشطة مرتكزا على احدث الاساليب المستخدمة فى معدلات التنافس.
3.المقاييس الخاصة بالشركات :
حينما يتم تنفيذ ابحاث السوق فإن إتجاه الشركة لا بد أن يفحص من ناحية الربح ومن ناحية الافلاس وناحية الأرباح والديون وسعر السهم وسياستها وإدارتها ويتم إعلان المعلومات المالية ونشرها فى تقارير سنوية أو نصف سنوية أو ربع سنوية واستخدام هذه المعلومات كنقطة إنطلاق ومن ثم فإن المراقب الذى يحلل أسهم معينة سوف يضع رأيه وسوف يصنع توصياته أيضا.
ومن المفيد أن يكون لنا بعض الأساسيات التى تمكنا من إتخاذ القرارات حول ارتفاع أو إنخافض قيمة السهموسوف يمكننا ذلك من الحصول على ثقة وإقتناع أثناء تقلبات اسواق البوصة والتى تميل إلى التقلب بصورة كبيرة ولهذا السبب يمكن أن يستخدم الشخص منا معدلات التقييم ”

السؤال : ما العناصر الأساسية التى يمكن تحليل الشركة من خلالها؟

1- التعرف على البيانات الأساسية للشركة مثل نوع الشركة، النشاط الأساسى لها، أغراض الشركة، رأس المال و هيكل المساهمين.
2- التعرف على التطور التاريخى للشركات للتوصل إلى العناصر المؤثرة فى تطورها إلى جانب التعرف على أداء الشركو وتفاعلها مع التطورات والدورات الإقتصادية المتقلبة.
3- القيام بدراسات سلاسل زمنية للقوائم المالية والإيضاحات المتممة بها للوصول إلى الإتجاهات العامة لبنود القوائم المالية مما يساعد على إمكانية تقدير إتجاهاتها فى المستقبل.
4- مقارنة أداء الشركة بأداء القطاع الذى تنتمى إليه لمعرفة وضع الشركة بالنسبة لمتوسط وضع القطاع أو الشركات الأخرى العاملة فى نفس القطاع وبناء على ذلك يتم إتخاذ القرار بشأن شراء أسهم هذه الشركة أم لا . ”

السؤال : ما الأدوات التى يعتمد عليها التحليل المالى؟

يعتمد التحليل المالى على مجموعة من الأدوات والآليات التحليلية التى تتمثل فى:
1- التحليل المالى بالنسب.
2- قائمة مصادر التمويل وإستخدامها.
3- الميزانيات وكشوفات التدفق النقدى.
4- تحليل التعادل.
5- مقارنة القوائم المالية لسنوات مختلفة.
6- التحليل الهيكلى.
7- التحليل المتخصص ”

السؤال : ما مصادر معلومات التحليل المالى ؟

يمكن تقسيم مصادر الحصول على البيانات والمعلومات المطلوبة للقيام بعملية التحليل المالى إلى مصدرين رئيسيين هما:
1- مصادر داخلية: وتشمل جميع البيانات والمعلومات المحاسبية والإحصائية والإدارية التى يحصل عليها المحلل من الشركة نفسها ويعتبر أهم مصادر ضمن المصادر الداخلية القوائم المالية وبيانات السجلات المحاسبية.
2- مصادر خارجية: وتشمل المعلومات والبيانات التى تصدرها أوراق وهيئات البورصة ومكاتب السماسرة بالإضافة إلى الصحف اليومية والمجالات المتخصصة والمكاتب الإستشارية.

السؤال : ما المقصود بتحليل ظروف الإقتصاد وفقاً لدراسات التحليل المالى؟

تحليل ظروف الإقتصاد هو أحد المداخل أو الدراسات التى يقوم بها التحليل المالى والتى من خلالها يقوم بتحليل السياسات المالية والنقدية وبعض المؤشرات الإقتصادية الكلية مثل معدل التضخم والناتج المحلى الإجمالى وغيرها.
يشمل تحليل السياسات المالية دراسة الضرائب التى يكون لها أكبر الأثر على أداء الشركات وأسعار الأسهم حيث أن تخفيض معدل الضريبة يؤثر إيجابيا على الأرباح الصافية مما يؤدى إلى إرتفاع أسعار الأسهم، والإنفاق الحكومى أيضاً يؤثر على أسعار الأسهم وأداء الشركات.
أما فيما يخص تحليل السياسات النقدية فإنه يتضمن دراسة أسعار الفائدة والتى يكون لها أثر على الإنتاج وأرباح الشركات حيث أن خفض سعر الفائدة من شأنه تحفيز وزيادة الإستثمار وبالتالى زيادة الإنتاج وإرتفاع الأرباح وكذلك دراسة معدلات التضخم يكون ضرورى حيث أن إرتفاع معدل التضخم يكون له أثر عكسى على الأسعار.

السؤال : ما أنواع المعلومات التى يوضحها التقرير السنوى؟

تصدر الشركات المقيدة فى البورصة تقرير سنوى لمساهميها ويحتوى هذا التقرير على نوعان من المعلومات هما:
1- تقرير مجلس الإدارة لوصف الوضع المالى للشركة فهو بمثابة خطاب من رئيس مجلس الإدارة إلى المساهمين لمناقشة أوضاع الشركة فى الفترة السابقة وأيضاً المتغيرات والتطورات التى قد تؤثر على الوضع المستقبلى.
2- يتضمن التقرير السنوى أيضاً أربع قوائم مالية أساسية وهم الميزانية، قائمة الدخل، قائمة التدفقات النقدية ويستخدم المستثمر هذه المعلومات فى بناء توقعاتهم حول مستويات العائد والأرباح المستقبلية وكذلك فى توقع المخاطر.

سين .. جيم .. التحليل المالي والاساسي

السؤال : ما القوائم المالية الرئيسية التى تعتمد عليها دراسات التحليل المالى؟

1- الميزانية: والتى توضح مقدار الأصول والخصوم للشركة.
2- قائمة الدخل: والتى توضح حساب الأرباح والخسائر وتوضح إيرادات ومصروفات الشركة.
3- قائمة التدفقات النقدية: والتى توضح حساب التدفقات من عمليات التشغيل والإستثمار و التمويل.

السؤال : ما البنود الأساسية التى يحتوى عليها نشرة التقييم للشركات؟

يتم تقييم الشركات لعدة أسباب من أهمها تقييم الشركة بهدف تحديد سعر تداول السهم ونشرة التقييم يتحدد بها بنود أساسية من أهمها:
1- معلومات عن الشركة ونشاطها ووضعها القانونى.
2- الهدف من التقييم ونطاقه.
3- الفرضيات التى يقوم عليها التقييم.
4- نتيجة التقييم.

السؤال : من ما تتكون البيانات المالية؟

تتكون البيانات المالية من مجموعة من التقارير والقوائم المالية والإيضاحات ومنها:
1- تقرير مجلس الإدارة: والذى يتناول أداء الشركة خلال الفترة السابقة وأهم الأحداث التى مر بها والخطط المستقبلية.
2- تقرير مراجع أو مدقق الحسابات الذى يوضح التالى:
* مسئولية المراجع أو المدقق وما تم مراجعته.
* المعيار أو الأسلوب المحاسبى المستخدم فى عملية التدقيق او المراجعة.
* رأى المرجع أو المدقق بناء على عملية المراجعة.
3- تقرير الإدارة حول نتائجها المالية والتطورات التى شهدتها.
4- القوائم المالية والتى تشمل الميزانية العامة، حساب الأرباح والخسائر، بيان التدفقات النقدية وبيان التغيرات فى حقوق المساهمين.
5- إيضاحات حول المعايير المحاسبية التى تم إعداد البيانات المالية وفقاً لها كذلك إيضاحات حول تفسير بعض بنود البيانات المالية.
6- معلومات عن الإدارة ونسب التملك فى الشركة وتعاملات أعضاء مجلس الإدارة.

السؤال : ما هى الميزانية؟

الميزانية عبارة عن قائمة مالية تلخص أصول Assets وخصوم Liabilities الشركة إلى جانب حقوق المساهمين Shareholders equity فى نقطة زمنية معينة.
وتعطى الميزانية فكرة عما تمتلكه الشركة وما تدين به للغير وأيضاً عن قيمة مساهمة حاملى الأسهم بها.
وتتبع الميزانية القاعدة التالية:
الأصول = الخصوم + حقوق المساهمين
وتسمى هذه القائمة بالميزانية لأن شقيها متوازنان ككفتي الميزان، فتدفع الشركة مقابل ما تملكه من أصول عن طريق الاقتراض (الخصوم) أو المساهمين (حقوق المساهمين).

السؤال : ما هى البنود الرئيسية التى تشتمل عليها الميزانية؟

تضم الميزانية عدة بنود:
ففي جانب (الأصول) هناك النقدية Cash، والمخزون Inventory والممتلكات property.
وفي جانب (الخصوم) هناك حسابات دائنة أو ذمم دائنة Accounts payable والقروض طويلة الأجل Long term debt.
ولكن قد تختلف بنود الميزانية من شركة لأخرى ومن صناعة لأخرى، فلا يوجد هناك نموذج موحد للميزانية.
والأصول فى الميزانية هى ما تستخدمه الشركة فى تشغيل أعمالها، فى حين أن الخصوم وحقوق المساهمين هما شِقا الميزانية الآخر الذى يدعم جانب الأصول.
ويمثل القسم الخاص بحقوق المساهمين كمية الأموال المستثمرة فى الشركة زائد الأرباح المحتجزة وهى تمثل مصدر لتمويل الأعمال بالشركة.
وفيما يلي بنود الميزانية ولكن بشيء من التفصيل:
أولا جانب الأصول:
وتنقسم الأصول إلى: أصول متداولة ، وأصول غير متداولة
* فالأصول المتداولة Current assets : هى الأصول التى تكون دورة حياتها سنة أو أقل وهى أصول ذات سيولة عالية أى يمكن تحويلها إلى كاش بسهولة. مثل النقدية و ما يعادلها Cash and cash equivalents، الحسابات أو الذمم المدينة Accounts Receivables والمخزون Inventory.
– وتضم “النقدية” : حسابات البنوك الغير مقيدة والشيكات.
– وما يعادل الكاش هو الأسهم والأدوات المالية الأخرى مثل أذون الخزانة وغيرها.
– والحسابات المدينة، هى مستحقات الشركة لدى عملائها.
– والمخزون وهو عبارة عن مخزون الشركة من المواد الخام والسلع المجهزة والغير مجهزة، وتختلف كمية المخزون من شركة إلى أخرى حسب طبيعة نشاطها، فمخزون شركة الأسمنت يختلف بطبيعة الحال عن مخزون شركة مواد غذائية .. وهكذا.
* والأصول غير المتداولة Non-current Assets : هى الأصول التى من الصعب تحويلها إلى كاش وتكون دورة حياتها أكثر من سنة. وهى تمثل الأصول المادية مثل الآلات، الحاسبات، المبانى والأراضى. و تمثل أيضا أصول غير مادية مثل حقوق الطبع وغيرها ومع أنها غير مادية إلا أنها الموارد التى يمكنها أن تبنى أو تهدم الشركة مثل اسم الشركة أو اسم المنتج.
يحسب الإهلاك و يطرح من تلك الأصول و يمثل التكلفة الاقتصادية للأصل خلال حياته.
ثانيا جانب الخصوم:
والخصوم هى الالتزامات التى تلتزم بها الشركة لعملائها. وهناك خصوم متداولة Current Liabilities وخصوم طويلة الأجل Long-term Liabilities.
فالخصوم الطويلة الأجل هى الديون والالتزامات المالية الأخرى المستحقة فى مدة لا تقل عن سنة من تاريخ الميزانية. فى حين أن الخصوم المتداولة هى خصوم الشركة المستحقة خلال سنة واحدة وهى القروض القصيرة الأجل مثل الحسابات أو الذمم الدائنة Accounts payable مع الجزء المتداول من القروض طويلة الأجل مثل خدمات الديون Interest payment.
حقوق المساهمين:
وهى كمية الأموال الأصلية المستثمرة فى أعمال الشركة. ففى نهاية السنة المالية إذا قررت الشركة إعادة استثمار صافى أرباحها فترحل تلك الأرباح المحتجزة من قائمة الدخل إلى الميزانية فى بند حقوق المساهمين.
ولكى يتحقق التوازن بالميزانية يجب على الأصول أن تساوى الخصوم زائد حقوق المساهمين.

السؤال : ما الهدف من الميزانية؟

الهدف منها هو إعطاء المستثمر فكرة عن الوضع المالى للشركة مع توضيح ما على الشركة من ديون وما لها من حقوق وممتلكات، ويجب على أى مستثمر معرفة كيفية قراءتها وتحليلها.

السؤال : ما أنواع الأصول أو الموجودات التى تتضمنها الميزانية؟

هي الموارد الاقتصادية المملوكة للمنشأة والتي يمكن قياسها محاسبياً أو هي ممتلكات المنشأه ذات القيمه المادية والفائده المستقبلية للمنشأة
تنقسم الاصول الى ثلاثة أقسام:
1- أصول متداوله قصيرة الاجل : Current assets
هي النقدية أو الممتلكات التي يتوقع تحويلها إلى نقدية أو بيعها أو إستخدامها خلال سنة أو دورة التشغيل أيهما أطول.
وتتضمن الأصول المتداولة النقدية والإستثمارات قصيرة الأجل والمدينين وأوراق القبض والمحزون والمصروفات المدفوعه مقدماً والإيرادات المستحقة
2- أصول ثابتة (طويلة الاجل ): Fixed Assets
هي الممتلكات التي تقتنى بغرض إستخدامها وليس بغرض إعادة بيعها فهي تستخدم في مزاولة النشاط ويمتد العمر الإنتاجي لها لعدة سنوات أو لأكثر من دورة تشغيل وغالباً لايتغير شكلها طوال عمرها الإنتاجي ومن أمثلتها الأراضي والمباني وآلالات والسيارات.
3- أصول غير ملموسة : Intangible Assets
هي الممتلكات أو الحقوق التي ليس لها وجود أو كيان مادي ملموس ولكنها ذات قيمة أو فائدة للمنشأة مثل الشهرة وحقوق الإختراع.

السؤال : هل يعتبر كبر حجم الأصول غير المتداولة مؤشر جيد لوضع الشركة المالى؟

الأصول غير المتداولة هى الأصول التى تحوزها الشركة وتحتاج إلى وقت يزيد عن العام لتحويلها إلى نقد أى هى الأصول التى تحوزها الشركة ولا تخطط لتحويلها إلى نقد خلال العام المقبل وهى مثل الأراضى والمبانى وفى الحقيقة لايمكن الإسترشاد بحجم الأصول غير المتداولة عن وضع الشركة المالى حيث تعتمد أهمية حجم أصول الشركة غير المتداولة على القطاع الذى تنتمى إليه الشركة فمثلاً شركات القطاع المصرفى بشكل عام لاتحتاج إلى أصول غير متداولة كثيرة بالمقارنة بما تحتاجة شركة فى القطاع الصناعى.

السؤال : ما أنواع الخصوم او الإلتزامات التى تتضمنها الميزانية؟

هي إلتزامات أو تعهدات على المنشأة تجاه الغير مقابل حصولها منهم على سلع أو خدمات أو قروض وتنقسم أيضاً إلى قسمين:
1- خصوم قصيرة الأجل أو المتداولة (Current liabilities)
وهي الإلتزامات التي يجب سدادها خلال سنة أو خلال دورة التشغيل أيهما أطول وتشتمل على الدائنيين وأوراق الدفع والمصروفات المستحقة والإيرادات المقدمة والأقساط المستحقة من الديون طويلة الأجل.
2- خصوم طويلة الأجل ( Long term Liabilities)
وهي الإلتزامات التي يستحق سدادها خلال فترة زمنية تزيد عن عام واحد أو تزيد عن مدة دورة التشغيل أيهما أطول مثل السندات وأوراق الدفع طويلة الأجل والقروض العقارية مع الاخذ في الاعتبار أنه يجب إستبعاد قيمة الأقساط المستحقة سنويا لسداد هذه الديون من عناصر الخصوم طويلة الاجل وإدراجها ضمن الخصوم قصيرة الأجل.

السؤال : ما هى قائمة الدخل Income statement؟

هى قائمة مالية تقيس الأداء المالى للشركة فى فترة محاسبية معينة وكيف يمكن للشركة أن تعيد استثمار دخلها أو توزيعه فى هيئة توزيعات أرباح على المساهمين بها.
ويقاس الأداء المالى للشركة بتتبع القائمة والمقارنة بين إيراداتها ونفقاتها فى الأنشطة المختلفة (التشغيلية وغير التشغيلية). كما تبين القائمة صافى الربح أو الخسارة التى تتعرض لها الشركة فى نهاية فترة القياس ودائما ما تكون عن ربع سنة أو عن سنة مالية كاملة.
وتعرف قائمة الدخل بـ “قائمة الأرباح والخسائر” profit and loss statement أو “قائمة الإيرادات والنفقات” statement of revenue and expense.
وتنقسم قائمة الدخل إلى قسم تشغيلى وآخر غير تشغيلى، فالقسم التشغيلى يفصح عن نفقات وإيرادات الشركة نتيجة لنشاطها التشغيلى القائم أي نشاطها الرئيسى. فعلى سبيل المثال فإن إيرادات ونفقات شركة الأدوية المتصلة بأعمال وتجارة الأدوية تدون فى القسم التشغيلى من القائمة.
أما القسم غير التشغيلى فيضم نفقات وإيرادات الشركة نتيجة لنشاطها غير المرتبط مباشرة بخط إنتاجها أو بعمل الشركة الرئيسى.
ففى المثال السابق لشركة الأدوية إذا أدارت الشركة إيراداً نتيجة لبيعها أحد مصانعها فيدون هذا الإيراد فى القسم غير التشغيلى من القائمة.
وكلما زادت التفاصيل بالقائمة كلما كانت أكثر إفادة وشفافية للمستثمر.

السؤال : ما هى البنود الأساسية التى تشتمل عليها قائمة الدخل؟

من البنود الرئيسية التى تتضمنها قائمة الدخل ما يلى:
– المبيعات Sales: وهى إجمالى ما اكتسبته الشركة من إيرادات ومبيعات السلع والخدمات.
– تكلفة السلع المباعة :Cost of goods sold COGSوهى تكلفة الشركة لإنتاج السلع والخدمات. وتضم تكلفة المواد الخام، التصنيع، والعمالة (وليس المرتبات).
والإدارة الجيدة هى التى تقلل هذه التكلفة إلى الحد الأدنى دون التأثير على نوعية السلع والخدمات المباعة.
– إجمالى الربح Gross profit: هو نتيجة طرح تكلفة السلع المباعة COGS من المبيعات. وهو ما تجنيه الشركة من ربح نتيجة لنشاطها وكلما زاد ربح الشركة الإجمالى كلما توافرت لها الأموال لإعادة استثمارها فى البحث والتنمية، والتسويق والتوسع وتوزيع الأرباح على المساهمين.
وعلى المستثمر أن يدقق النظر فى أسباب ارتفاع أو انخفاض الأرباح فقد يكون سبب الانخفاض هو سوء الإدارة أو قلة المبيعات، فى حين أن زيادة المبيعات قد تكون بسبب زيادة الطلب على السلع الموسمية.
– المصاريف التشغيلية العامة General operating expenses: وتضم مصاريف البحث والتنمية، والتسويق، والمرتبات والإيجارات وكل المصاريف اليومية للشركة.
– الإهلاك Depreciation: هو القيمة السنوية المطروحة من الأصول المادية نتيجة لاستهلاك الآلات وبالتالى نقص الاستفادة منها والإنقاص من قيمتها الأصلية عند الشراء.
– الدخل التشغيلى Operating income: ينظر في هذا البند لمعرفة ما إذا كان النشاط الذى تقوم به الشركة مربحا أم لا، و يحسب عن طريق طرح المصاريف التشغيلية العامة والإهلاك من إجمالى الأرباح.
وكلما كان الدخل التشغيلى منخفضا كلما طرح التساؤل عن سبب ارتفاع قيمة الإهلاك وسوء استخدام المعدات.
– دخل إضافي Other income: الإيرادات الأخرى التى لم تكتسب نتيجة للنشاط الرئيسى للشركة مثل الأرباح أو الخسائر الرأسمالية نتيجة للاستثمارات، تداول العملات الأجنبية أو تأجير الأملاك.
دخل غير عادى Extraordinary income: الأرباح أو الخسائر غير المنتظمة مثل المصاريف المدفوعة فى حالة الكوارث الطبيعية وغيرها.
– الإيرادات قبل الفوائد والضرائب Earnings before interest and tax EBIT: وتبين للمستثمر قدرة الشركة على دفع الفوائد المستحقة عليها مثل فوائد السندات وقروض البنوك من الدخل الذى تجنيه سنوياً.
– مصاريف الفوائد Interest expense: هى الأموال التى تدفعها الشركة كفائدة على ديونها وقد تكون لحاملى السندات أو للبنوك. وعند طرحها من الـEBIT نحصل على صافى الإيرادات Net Earnings.
– صافى الأرباح قبل الضرائب Net profit before taxes NPBT: لأن الشركات تؤجل دائما دفع الضرائب المستحقة عليها، فهذه الأموال هى التى تستخدمها الشركة فى دفع تلك الضرائب.
– الضرائب Taxes: وهى ضرائب الدخل التى تدفعها الشركات. وتكون عادة نسبة من الدخل ولذلك تختلف من سنة إلى أخرى. وبعد طرحها من الـNPBT نحصل على صافى الأرباح بعد الضريبة NPAT.
– صافى الأرباح بعد الضرائب Net profit after taxes NPAT: و هى كمية الأموال المتبقية بعد دفع الضرائب المستحقة على الشركة.
وهذا البند بالنسبة للمساهمين لأنه يفصح عن الدخل النهائى الذى سوف يتم توزيعه عليهم فى هيئة أرباح أو إعادة استثماره فى الشركة.
– توزيعات الأرباح للمساهمين Dividends paid to shareholders: عندما تقرر الشركة توزيع أرباح تقسم الأرباح الموزعة على كمية الأسهم ويستلم كل مساهم الجزء الخاص به بعدد الأسهم التى يمتلكها. وتطرح هذه التوزيعات من الـNPAT.
– الأرباح المحتجزة Retained earnings: وهى الأرباح المتبقية بعد توزيع الأرباح على المساهمين ويعاد استثمار هذه الأموال فى الشركة أو تستخدم فى التوسعات المستقبلية لها. فإذا استخدمت الشركة الـNPAT لتوزيعها كأرباح للمساهمين فتعتبر “موجهة للدخل” ولكن إذا تم إعادة استثمارها فتعتبر “موجهة للنمو”.
وبعد معرفة وفهم المستثمر لقائمة دخل الشركة يكون قادراً على تحليل الصحة المالية لها ويكون أكثر قدرة على اتخاذ القرارات الاستثمارية السليمة.

السؤال : لماذا تعتبر قائمة الدخل وسيلة لقياس قوة أداء الشركة؟

تعتبر قائمة الدخل هى أكثر أجزاء القوائم المالية ربع السنوية تحليلاً لأنها تفصل فى مصادر ربحية الشركة بناء على ادائها من بيع منتجاتها أو تقديم خدماتها أو عوائد إستثماراتها فهى توضح كمية العوائد الداخلة للشركة أو الإيرادات وكمية الأموال الخارجة منها أو المصروفات ويستطيع المستثمر عند فهمه المقصود بهذه الأرقام وماهية علاقتها مع بعض تحديد قوة أداء الشركة من ضعفه فمثلاً الشركة المتعثرة والتى يعتبر الإستثمار فيها غير جيد تعانى من مصروفات متزايدة مستمرة وإيرادات متناقصة مستمرة مما يقلص إجمالى ربحها وصافى دخلها ”

السؤال : ما هى قائمة التدفقات النقدية Cash flow statement؟

هى قائمة مالية تفصح عنها الشركات التجارية العامة للبورصة، وتوفر القائمة يبانات عن كل التدفقات النقدية الداخلة والخارجة عن الشركة نتيجة لأعمالها فى النشاط الرئيسى لها واستثماراتها المختلفة فى ربع سنوى معين.
تستخدم الشركات العامة مبدأ الاستحقاق فى المحاسبةAccrual accounting ولذلك فإن قائمة الدخل الخاصة بها لا تعكس بالضرورة التغيرات فى موقفها أو مركزها النقدى.
فعلى سبيل المثال، إذا وقّعت شركة ما عقدًا فذلك العقد يعد إيراداً ويحسب كذلك فى قائمة الدخل، لكن ماذا لو لم تستلم الشركة حقوقها النقدية من هذا العقد فى الوقت الحالى؟! ولذلك قد تكون الشركة رابحة فى عين المحاسبين (تدفع ضريبة دخل على تلك الأرباح) ولكن فى الواقع وخلال الربع السنوى المحدد ينتهى ذلك الربع بكمية كاش أقل مما ابتدأ به فى أوله.
ولذلك يتضح أهمية قائمة التدفقات النقدية لأنها تساعد المستثمر فى معرفة المركز النقدى للشركة وإن كانت تواجه مشاكل فى السيولة وكيف تجرى أعمال الشركة ومن أين تحصل على الأموال وفى أى أوجه تنفقها.

السؤال : ما هى البنود الرئيسية التى تشتمل عليها قائمة التدفقات النقدية؟

هناك ثلاث أقسام لقائمة التدفقات النقدية:
تدفقات العمليات Cash Flow from Operating Activities
وهى التدفقات الداخلة والخارجة نتيجة لعمل ونشاط الشركة الرئيسى أى منتجات وخدمات الشركة. مثل التغيرات فى الحسابات أو الذمم المدينة Accounts Receivables AR، الإهلاك Depreciation، المخزون Inventory والحسابات أو الذمم الدائنة Accounts payable.
تحسب التدفقات عن طريق بعض التعديلات فى صافى الدخل بإضافة أو طرح الاختلافات فى الإيرادات، والنفقات وصفقات الائتمان (على الحساب)، و تتم تلك التعديلات لوجود بعض البنود غير النقدية بقائمة الدخل والميزانية. فإذا نظرنا إلى الإهلاك نجد أنه ليس مصروفا نقديا ولكنه كمية مطروحة من القيمة الإجمالية للأصل ولذلك يتم إضافته لصافى المبيعات لحساب التدفقات النقدية، فالدخل الوحيد للأصل الذى يحتسب فى التدفقات هو عندما يباع ذلك الأصل.
والتغيرات فى الحسابات المدينة فى الميزانية من فترة إلى أخرى أيضاً يجب احتسابها فى قائمة التدفقات، فإذا انخفضت فذلك يعنى ارتفاع كمية الكاش الداخلة إلى الشركة من عملائها وتضاف تلك الكمية إلى صافى المبيعات. ولكن إذا ارتفعت قيمة الـAR “أي الحسابات المدينة” من فترة إلى أخرى فيجب طرح هذه القيمة من صافى المبيعات مع أنها تسجل فى جانب الإيرادات ولكنها ليست كاش.
كذلك عندما ننظر إلى المخزون، فالشركة تدفع الأموال للحصول على المواد الخام فإذا تم شراء هذا المخزون بالكاش المتوافر لدى الشركة علينا طرح هذه الزيادة فى المخزون من صافى المبيعات، وبالعكس فى حالة انخفاض المخزون. ولكن إذا تم شراء ذلك المخزون على الحساب فتلك الزيادة فى الحسابات الدائنة فى الميزانية تطرح من صافى المبيعات.
ونفس المنطق يسرى على الضرائب، والمرتبات الدائنة والتأمين المدفوع مقدماً.
فبصفة عامة إذا تم دفع شيء فالاختلاف فى القيمة الدائنة من سنة إلى أخرى يجب أن يطرح من صافى الدخل. وتضاف الاختلافات فى الكمية الدائنة المتبقية لصافى الأرباح.
تدفقات الاستثمار Cash Flow from Investing Activities:
وهى التغيرات فى المعدات، الأصول أو الاستثمارات.
وتعد معظم التدفقات من الاستثمار تدفقات خارجة لأنها تستخدم فى شراء المعدات، المبانى أو الأصول القصيرة الأجل مثل الأوراق المالية المتداولة وغيرها. ولكن عندما يؤخذ الأصل من الشركة فتعد تلك العملية تدفقات داخلة وتحسب فى تدفقات الاستثمار.
تدفقات التمويل Cash Flow from Investing Activities:
وهى التغيرات فى الدين والقروض أو توزيعات الأرباح. فعلى سبيل المثال عندما تطرح الشركة سندات تجمع بذلك تدفقات تمويلية، ولكن عندما يحين وقت دفع الفوائد لحاملى تلك السندات تقل نقدية الشركة.
لنربط بين قائمة التدفقات النقدية وقائمة الدخل والميزانية، فقائمة التدفقات مأخوذة من قائمة الدخل والميزانية، فهى تأخذ صافى الأرباح من قائمة الدخل وتجرى عليه بعض التعديلات، وفى الميزانية يجب على صافى التدفقات فى قائمة التدفقات من سنة إلى أخرى أن تساوى الزيادة أو النقصان فى النقدية فى الميزانيتين المتتاليتين عن نفس فترة قائمة التدفقات. مثال لذلك: يجب عليك استخدام ميزانية عام 1999 وميزانية عام 2000 لاحتساب قائمة التدفقات لعام 2000.
وقد تستخدم الشركة قائمة التدفقات للتنبؤ بالتدفق النقدى المستقبلى لها والذى يساعدها فى أمور الميزانية. وبالنسبة للمستثمر فتعطيه فكرة عن الصحة المالية للشركة فكلما زادت النقدية المتاحة للأعمال كلما كان ذلك فى مصلحة الشركة والمستثمر أيضاً. ولكن قلة النقدية ليست بالضرورة إشارة سالبة فى مركز الشركة فمن الممكن أن تكون تلك خطوة استراتيجية للشركة للنمو عن طريق توسيع أعمالها.

السؤال : لماذا تعتبر قائمة التدفقات النقدية من أهم القوائم المالية لأى شركة؟

تعتبر قائمة التدفق النقدى من أهم القوائم المالية لأى شركة مساهمة حيث توضح بالتفصيل حجم التدفقات النقدية الداخلة إلى الشركة والخارجة منها خلال الثلاثة أشهر الماضية وتفصل مصادر الأموال النقدية وما شابهها وسبل إنفاقها على بنود التشغيل والإستثمار والتمويل بالإضافة إلى توضيح تفاصيل دقيقة حول مصادر النقد المتوافرة للشركة وطبيعة إستخداماتها إلى جانب تقديم الإيضاحات حول أرصدة الشركة من النقد أو الأصول القابلة لأن تتحول سريعاً إلى نقد وتعتبر قائمة التدفقات النقدية نتاج للتغيرات النقدية التى تطرأ فى معظم بنود قائمتى الدخل والمركز المالى للشركة.
والذى يجعل التدفقات النقدية مهمة بدرجة كبيرة بالنسبة لى شركة هو أن الشركة لايمكن لها النجاح دون توافر النقد أو الأصول المماثلة للنقد وذلك لدفع نفقاتها التشغيلية ومستحقات الديون بالإضافة إلى أنه بدون توافر النقد لايمكن للشركة تمويل إستثماراتها لتنمية نشاطها.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFx
    FinMaxFx

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

كيف تجني المال في التداول؟
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: