كيفية بث روح الابتكار في العمل

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFx
    FinMaxFx

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

كيفية بث روح الابتكار في العمل | 3 صفات يشترك فيها القادة

على الرغم من اختلاف كل قائد في الطرق الأساسية التي يدير بها عمله فإن جميع القادة يشتركون في التركيز على تزويد مؤسساتهم بالعناصر التالية:

التعاون

يعمد القادة إلى بناء مؤسسات تعاونية . لطالما وضع سياق المعارف التقليدية أسطورة الابتكار في قال ثابت وجسده في صورة عمل فردي أو لحظة عابرة من الوحي والإلهام . أو حدث لحظي في عقلية فذة في الأصل. ويبدو أن الناس بطبيعتهم يؤثرون الانفراد التام كطابع يميز عملية الاكتشاف ورما يرجع ذلك إلى عجز الغالبية العظمى من الأفراد عن رؤية العمل الجماعي الذي يسبق حدوث أي طفرة مبتكرة. ولكن من الواضح أن التعاون هو المنهج الذي تتبعه استديوهات “بيكسار” وإليه يرجع سبب نجاحها فلولا التفاعل الجماعي والإسهامات التي شارك بها عدد كبير من الأفراد ما تمكنت “بيكسار” من إنتاج فيلم ناجح للرسوم قائم على الكمبيوتر. فإحدى الميزات النادرة التي تتمتع بها “بيكسار” تتمثل في الجمع بين الفنون والتقنيات والإدارة السديدة للأعمال والاعتماد عليها بشكل متساو في إنتاج الأفلام وصنعها وذلك بدلا من تبني رؤية واحدة للقائد أو المنتج كما يحدث في الاستديوهات الأخرى.

التعلم القائم على الاكتشاف

نظرا إلى أن الابتكار عملية تعتمد على حل المشكلات فهذا يعني أنه يقوم أيضا على التوصل إلى حلول من خلال صياغة مجموعة متنوعة من الأفكار واختبارها وغالبا ما يستغرق استيعاب أي مشكلة كما ينبغي والتمعن فيها وقتا طويلا وبخاصة عندما تكون مشكلة معقدة والتالي فإن الابتكار عملية تقوم على التجربة والخطأ أي أنها تحتاج إلى عقلية قادرة على تقبل فكرة التجربة مرة أخرى وهذا يعني أنه لولا تعرض استديوهات “بيكسار” للفشل لما تمكن أعضاء فريقها من الحفاظ على شغفهم وحماسهم الذي أدي إلى تحقيق إنجازات باهرة في نهاية المطاف.

القادة يصنعون قرارات تكاملية

أفضل طريقة يستطيع القادة وفرقهم من خلالها حل مشكلاتهم وتسوية خلافاتهم والفصل بين حلولهم المتشابكة هي دمج أفكارهم وخياراتهم ليصنعوا بذلك حلا جديدا يفوق حلولهم المتفرقة ويجسد ابتكارهم في أفضل صورة ممكنة فالخيارات التكاملية التي تقوم على جمع الأفكار المتعارضة هي التي تفسح المجال لاحتضان الاختلاف والصراع والتعلم وتحويل ما سبق إلى حل نهائي مبتكر.

دور القائد في بث روح الابتكار

يكمن تحدي الابتكار في أن الابتكار المؤسسي يتطلب اكتساب بعض المهارات التي يمكن للقائد أن يشجع على ظهورها ويساعد على تنميتها. وثمة ثلاثة إمكانات أساسية في هذا الصدد وتمثل هذه الإمكانات الجوانب الثلاثة الرئيسة في عملية الابتكار:

1/ التفاعل الإبداعي

يعتبر أول القدرات الثلاث الضرورية لتمكين أي مجموعة من الابتكار والإبداع. ودائما يتضمن التفاعل الإبداعي نوعا من الجدال والخلاف. لذلك تظهر أفضل نتائج هذا التفاعل عندما يحدث داخل مجتمع متنوع الخلفيات يرتبط أفراده بعضهم ببعض من خلال هدف واحد يسعون إلى تحقيقه وقيم مشتركة يؤمنون بها وقواعد تحكم الصراع وتوجهه إلى تحقيق نتائج مثمرة وتمنعه من الدخول في دوائر المصلحة الشخصية والتصرفات الهدامة.
التفاعل الإبداعي عبارة عن عملية تتطلب اتخاذ عدة خطوات بسبب ندرة ظهور الحلول المبتكرة بسرعة.

وبدلا من ذلك تشير الأدلة إلى أن معظم الابتكارات تنتج عن تصادم الأفكار ووجهات النظر المختلفة والطرق المتنوعة في معالجة المعلومات. ولتحقيق هذا الغرض يجب أن تنتج المجموعات أولا الكثير من الأفكار وتتواصل فيما بينها لتبادل هذه الأفكار كم حدث في “بيكسار” للتواصل إلى فكرة استثنائية واحدة.

وكما قال “توماس أديسون” لتخرج بفكرة واحدة رائعة عليك أن تأتي بأطنان من الأفكار ويجب ألا نخلط بين التفاعل الإبداعي والعصف الذهني. فكلاهما يهدف إلى إنتاج أكبر قدر ممكن من الأفكار ولكن الفارق يكمن في أن التفاعل الإبداعي كما يوحي الاسم يتضمن نقاشا مستمرا وتقييما للأفكار ومقارنتها بينما لا يوجد مجال في العصف الذهني للتعليقات النقدية للأفكار التي يتم توليدها وذلك للحصول على اكبر قدر ممكن منها مهما كانت غريبة أو بعيدة الاحتمال . ينجح التفاعل الإبداعي من خلال عنصرين هما:

  • التنوع: وجود أفراد يفكرون بطريقة مختلفة.
  • الصراع: الصراع المعرفي وليس الشخصي ويقصد به الخلاف في الأفكار والأساليب وهو صراع يهدف إلى التعلم والتحسين المستمر وليس للفوز أو الهيمنة.

الصراع

عندما تتعاون مجموعة من الأفراد لحل مشكلة ما يكون ظهور الخلافات والصراعات أمرا حتميا وبخاصة عندما يكون هؤلاء الأفراد متحمسين وشغوفين بما يقومون به. وهذا أمر جيد لأنه عندما تتصادم البدائل والأفكار تخرج أفكار جديدة وحلول أفضل. وبالتالي يؤدي التعاون الذي يجمع بين أفراد مختلفين إلى نشوء صراع بناء يولد المزيد من الأفكار التي تتفوق على سابقاتها بالمقابل يؤدي غياب الصراع إلى خلق حواجز تحول دون الابتكار. ويقول “جيم موريس” المدير العام لاستديوهات “بيكسار” إذا لم يكن لديك صراع فستكون نتائجك عادية.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFx
    FinMaxFx

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

2/ البديهة الإبداعية

تعتبر ثاني الإمكانات التي تعتمد عليها المؤسسات في وضع الخيارات المختلفة واختبارها والتعلم من النتائج والمحاولة والخطأ ومواصلة التجارب مرارا وتكرار بلا كلل أو ملل.

أوجه التناقض في الحس البديهي الإبداعي

التعلم والتطور مقابل الأداء

على الرغم من أن التعلم والتطور مهمان للغاية فإن الأداء هو العنصر الأهم على الإطلاق. وبالتالي يشجع القادة المبتكرون أعضاء فرقهم على اختبار الأفكار الجديدة باستمرار والتعلم منها ولكنهم يطالبونهم أيضا بالتركيز على الأداء والنتائج في أثناء اختبار أفكارهم وتقييم هذه النتائج. بعبارة أخرى يريد القادة أن يجرب موظفوهم أفكارا جديدة ولكنهم في نفس الوقت يضعون معايير صارمة تحكم كيفية إجراء هذه التجارب وطرق تحليلها. وبالتالي يتم تنفيذ الأفكار المبتكرة بكل جدية حتى يصلوا إلى منتهاها.

الارتجال مقابل التنظيم

تؤدي المغالاة في التنظيم والقواعد والتخطيط إلى إحباط عملية الابتكار ولكن الإفراط في تقليل ما سبق يؤدي إلى الفوضى إلى أي نتائج مفيدة ففي جميع السياقات يساعد الالتزام بقدر بسيط من النظام فرق الابتكار على إنتاج شيء له قيمة. ولكن المعضلة الحقيقية تتمثل في معرفة قدر النظام المطلوب و أتباعه. وحل هذه المسألة يقع على عاتق القائد من خلال:

  • السعي وراء أفكار جديدة وإجراء تجارب عديدة بشكل استباقي.
  • دراسة نتائج هذه التجارب وتحليلها.
  • وضع القرارات والخيارات اللازمة استنادا إلى نتائج التجار والدروس المستفادة منها.

3/ الحل الإبداعي

يعتقد الكثيرون أنه بمجرد التوصل إلى حلول من خلال النقاش والصراع (التفاعل الإبداعي) واختارها بعد ذلك بإتباع منهج التجربة والخطأ (الحس البديهي الإبداعي) لا يتبقى سوى خطوة واحدة بسيطة وهي اختبار أحد الحلول وتنفيذها.
في الواقع لا تعتبر المرحلة الثالثة من عملية الابتكار وهي التوصل إلى حل إبداعي خطوة بسيطة على الإطلاق لأن أفضل الحلول الإبداعية تقوم على الجمع بين الأفكار ما في ذلك الأفكار التي كانت تعتبر متناقضة ومتعارضة في وقت من الأوقات فحتى إذا أجادت إحدى المؤسسات أول خطوتين وتفوقت فيهما فلن تتمكن من التوصل إلى حلول إبداعية من دون اتخاذ قرارات تكاملية.

أوجه التناقض في الحلول الإبداعية

يشوب هذه القدرة جانبان متناقضان:

الصبر مقابل العجلة

يؤدي تحقيق التوازن بين الصبر والعجلة إلى التوصل إلى حلول مبتكرة ولكن المغالاة في أحد الجانبين من دون الآخر قد تؤدي إلى نتائج عكسية ومجددا يجب على القائد الذي يحكم عملية الابتكار الموازنة بين طرح الأفكار الجديدة وبين التوصل إلى نتائج نهائية في الوقت المناسب.

مبادرات المرؤوسين مقابل تعليمات الرؤساء

ينتج الابتكار في معظم الأحيان عن مبادرات المرؤوسين حيث تتولد الأفكار ويتبناها الناس ويحاولون إنجاحها. ومع ذلك لا يمكن لأي مؤسسة أن تزدهر إذا استمر أفرادها في العمل بشكل عشوائي من دون تخطيط وتنظيم فمن الضروري إتباع قدر من التوجيه والالتزام بمجموعة من القواعد. ولكن ما مدى هذا التوجيه وما صرامة هذه القواعد؟ متى تدع مرؤوسيك يطبقون أفكارهم ومتى يتحتم عليك التدخل؟

دور القائد في التوصل إلى حلول إبداعية

تعتبر القدرة على استيعاب جوانب أي مشكلة ككل ثم دمج مجموعة من وجهات النظر والأفكار لحلها جزءا مهما من عملية الابتكار. فهذه القدرة كانت هي الشغل الشاغل لقادة مثل “نايار – كاتمول” ولكن لسوء الحظ يندر التوصل إلى حلول فعالة وحقيقية في الحياة الواقعية فمعظم القرارات يتم اتخاذها بناء على اختيار أحد الآراء على حساب الآراء الأخرى أو من خلال الفصل بين الاختلافات الموجودة ين البدائل بينما المطلوب فعلا هو اتباع عملية سليمة لصنع القرار. وهذه بعض الإجراءات التي يمكن أن تساعد كل من يقود عملية الابتكار ويسعى إلى التوصل إلى حل إبداعي:

  1. يعمل القادة على توجيه مؤسساتهم إلى الحلول المبتكرة من خلال الانفتاح على العديد من الخيارات المتاحة فأفضل الحلول تظهر عندما يأخذ الفريق جميع الحلول والخيارات بعين الاعتبار بدلا من أن يختار أحدها على حساب الآخر وحينئذ يتمكن الفريق من العمل في خضم تعقيدات هذه الحلول المتشابكة دون اختيار أحدها كحل دائم. لتحقيق هذا الغرض يتأكد قادة الابتكار من وضع ممارسات سليمة وقيم مشتركة ونظم وقواعد تعزز عملية صنع القرار التكاملي.
  2. يوفر القادة مساحة للتكامل بالحفاظ على بساطة بيئة العمل ومرونتها والانفتاح على الآراء المختلفة. فالمؤسسات المنمقة التي تعمل بقواعد ونظم وسياسات معقدة و متعنتة تميل إلى إحباط عملية التفكير التعاوني والتواصل الذي يؤدي بدوره إلى ازدهار التكامل. وبالمقابل يستعرض القادة الذين يدعمون عملية الابتكار الأنظمة و التدرجات الوظيفية من جميع الزوايا ويوظفونها كأداة مرنة تعزز عملية الاكتشاف التعاوني والتوصل إلى حلول إبداعية.
  3. يتولي القادة الذين يشجعون على الابتكار زمام الأمور بشكل مختلف. وذلك من خلال تجنب اتخاذ القرارات من منصة السلطة والزج بكل فريق في دوامة التجربة ليكتشف بنفسه أوجه القوة ونقاط الضعف الكامنة في طيات أفكاره ويمكن لأي قائد خلق مناخ يسمح لكل فريق على حدة بتطوير أسلوبه والانتقال إلى المرحلة التالية.

كيف تحافظ على روح الابتكار داخل شركتك؟

الحفاظ على الابتكار هو عماد النجاح المستمر، حالة الابتكار المتجدد هي ما تجعل شركات بعينها تتصدر المنافسة في صناعة ما، فالابتكار هو الخيط الرفيع الذي يفصل بين النجاح والفشل، تعتبر شركة فيس بوك والتي تخطى عدد مستخدميها 2 مليار مستخدم في الربع الثالث من العام 2020، ، من أكثر الأمثلة واقعيّة عن أهمية الابتكار في أي شركة، تتربع فيس بوك على عرش الشبكات الاجتماعية؛ لأنها تعمل على الابتكار بكل الطرق الممكنة فهي لا تخشى محاكاة الآخرين لتحتفظ بعملائها مثل: ( ميزات تطبيق سناب شات، الهشتاج في تويتر.. إلخ )، تواكب المستجدات واهتمامات العملاء مثل: (التدوين، البث المباشر.. وغيرهما)، وتبحث دوما عن طرق جديدة لتبسط سيطرتها في السوق( استحواذها على إنستغرام، واتس آب، وكثير من الشركات)، وقد احتلت كل من أمازون، جوجل، آبل، سناب شات، فيس بوك، المراكز الأولى ضمن قائمة الشركات الأكثر ابتكارا عام 2020 لأنها تعتمد على سحر الابتكار..

في استطلاع للرأي عن الاستراتيجيات التي تنتهجها الشركات لتحقيق النمو أكد 81% من أصحاب الشركات الناشئة الذين شملهم الاستطلاع أنهم مدينون بنجاحهم لقدرتهم على الابتكار، إذا كنت تريد أن تتجنب حالات الركود التي قد تصيب الشركة، وتسعى للانفراد بميزة تنافسية، فلا شك أنك رائد أعمال يبحث عن الاختلاف، وهناك أمور ينبغي أن تقوم بها لتعثر على الخلطة السرية للابتكار داخل شركتك من أهمها:

جذب أفضل الكفاءات

إضافة إلى كل الفوائد التي تجنيها المؤسسة من توظيف المواهب؛ فإن وجود أشخاصٍ بخبرات وكفاءات عالية، يعزز روح الابتكار داخل الشركة، لا يرضى أشخاص مثل هؤلاء بأداء أقل، ويمكن أن يغادروا الشركة إلى أخرى فورا، إذا اكتشفوا أنها لا تتطور ولا تنسجم مع قدراتهم في التطور، كما أنهم يبحثون دوما عن طرق أفضل وأكثر فعالية لأداء مهامهم والقيام بوظائفهم، إذا كنت تسعى للحفاظ على روح الابتكار داخل شركتك يجب أن تكون الشركة قادرة على جذب الكفاءات، أصحاب الشركات عالية الأداء يعرفون أنهم لا يستطيعون قيادة النجاح بمفردهم، لذلك يحيطون أنفسهم بالأفراد الذين يمكنهم التكيف مع المتغيرات باستمرار، وعلى استعداد لتحمل المخاطر والتعاون معهم لإيجاد الحلول بطرق مبتكرة، فالموظفون هم عملاؤك الأكثر استنارة في الشركة، يقول ستيف جوبز “من غير المنطقي أن نوظف الأذكياء ثم نخبرهم بما عليهم أن يفعلوه، نحن نوظف الأذكياء لكي يخبرونا بما ينبغي علينا فعله”.

خلق بيئة تشجع الابتكار

“من المهم أن ندرك أن الابتكار يجب أن يكون نظاميا، أعني أنه يجب أن يكون جزءا لا يتجزأ من ثقافة الشركة ويجب أن يكون الجميع مسؤولا عن ذلك” فيكاس شاه Vikas Shah

لا ينبغي أن تكتفي الشركة بجذب الكفاءات بل يجب أن تسعى للاحتفاظ بها، بناء بيئة عمل تشجع على الابتكار ومنح حرية أكبر للموظفين للإبداع، هو السبيل لذلك، من خلال فتح قنوات اتصال بين كافة المستويات وبناء الثقة، وتهيئة مناخ لتقبل الأفكار الجديدة.

الشركات الكبرى تمتلك المال، الوقت، الموارد لتحقيق النجاح ولكنّ فتح منصات أكبر لتبادل الآراء وتجريب الأفكار الجديدة هو المصدر الأساسي لتحقيق النجاح بالنسبة لها؛ تُخصِّص شركة جوجل مثلا قائمة داخلية للموظفين لكتابة أفكارهم الجديدة عليها، ويُتاح لأي موظف آخر التصويت ليعبّر عن رأيه إن كان يرى أن الفكرة سيئة أم جيدة.

تشجيع الريادة الداخلية لدى الموظفين الذين يحملون صفات رجال الأعمال، يساعد على تعزيز روح الابتكار في الفريق يقول جاي سينغ: “يتم تعزيز الريادة الداخلية من خلال تشجيع الموظفين على أن يكونوا استباقيين ومنحهم حرية قيادة المبادرات التي يشعرون بها.”

تعزيز روح المبادرة والعمل الجماعي أيضا، ومساعدة فريقك على وضع استراتيجية للابتكار لتحسين المنتجات والخدمات، والعمليات التي يعملون عليها من خلال منحهم الأدوات والموارد اللازمة لذلك، وإعادة تحديد المقاييس المستخدمة لتقييم الموظفين وأيضا الحوافز كل مرّة، أمور تساعد شركتك على الاستمرار في الابتكار، يقول سكوت كوك: “إن أحد مفاتيح تشجيع الابتكار هو السماح للموظفين بأن يكونوا ابتكاريين قدر الإمكان.”

ثقافة الابتكار داخل الشركة لا تتعلق بالموظفين فقط، بل بالشركاء والموردين والعملاء من خلال مواكبة متطلباتهم وأمزجتهم المتقلبة أيضا، التحدث مع هؤلاء ومحاولة استكشاف آرائهم واقتراحاتهم أحد الطرق المهمة جدا في تطوير الشركة والحفاظ على روح الابتكار داخلها.

راقب منافسيك

الابتكار يتغذى على المنافسة، والمنافسة تُولّد الابتكار وتدفعك لتطوير الشركة والمنتجات باستمرار، وخدمة العملاء.. وغيرها، يطمح أنجح رواد الأعمال للتفوق على منافسيهم من خلال الابتكار، وكمثال تسعى شركة فيس بوك دوما للتفوق على المنافسين في السوق التقني من خلال تطوير منتجاتها، تراقب الشركة عن كثب كل ما يحدث في السوق من منافسين تقليديين أو جُدد، في كل مرة يظهر في سوق شبكات التواصل والتطبيقات منتج جديد أو ميزة جديدة، تسعى الشركة إما للاستحواذ عليه أو تقليد الميزات التي تلفت انتباه الجمهور، حاولت الشركة العملاقة ولثلاث مرات الاستحواذ على تطبيق سناب شات، برفع مبلغ الاستحواذ كل مرة وعندما فشلت في ذلك قامت بمحاكاة ميزات سناب شات الأساسية.

أهمية مراقبة المنافسين لتعزيز الابتكار لدى أي شركة تكمن في عدم الرضا عن الأداء الذي تقدمه في السوق، فالرضا عن الأداء يوقف عجلة التطوير تماما، من الضروري أن يتحول البحث في سوق المنافسين إلى أداة هامة لخلق الابتكار في الشركة، وأن يكون الابتكار أحد المقاييس الهامة للتفوق على المنافسين. حاول أن تدرس دائماً أساليب وطرق مختلفة للتفوق على المنافسين.

واصل التعلم مع فريقك

التعلُّم أحد الأمور التي يتبْعُها التغيير والتطور وتحقيق النجاح، فقدت نوكيا مكانتها كرائد للهواتف المحمولة في العالم لصالح آبل وسامسونج لأنها فشلت في التعلّم في ساحة يحكمها التغيير والتطور بسرعة مذهلة، ينبغي أن تسعى مع موظفيك لاحتضان المعارف الجديد والتعلم المستمر كل يوم، والتكيف مع الاتجاهات والتطورات الجديدة في السوق واكتساب مهارات وخبرات مختلفة لمواكبة ذلك، احرص على توفير فرص للتعلم لك ولموظفيك، إضافة إلى توفير الموارد اللازمة لاكتساب مهارات جديدة تعزز الابتكار داخل شركتك، وتطبيق كل ذلك لإضافة قيمة للشركة، بنا ثقافة التعلم هو أداة قوية أيضا لرفع إنتاجية الموظفين، والاحتفاظ بهم على المدى الطويل.

الابتكار هو عملية تجديد مستمرة وبعث للإبداع في العملية الإنتاجية وحل المشاكل التي تواجه العملاء وحتى الشركة، وتحقيق الابتكار المستدام لا يحدث فقط من خلال توظيف المهارات المناسبة أو بناء بيئة تشجع على الابتكار، أو التعلم والتجريب المستمر… وغيرها، فتلك المكونات الأساسية مهمة جدا للحفاظ على روح الابتكار داخل شركتك، لكن ينبغي كرائد أعمال أن تكون على استعداد لاستثمار الوقت والجهد والموارد، والتعلم من الأخطاء والفشل لتعزيز الابتكار وتقبله، ولدفع التغيير والتطوير بوتيرة منتظمة داخل شركتك؛ إذا أردت أن يزدهر عملك على المدى الطويل.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFx
    FinMaxFx

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

كيف تجني المال في التداول؟
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: