انواع الشركات والمشروعات وهياكل المشروعات

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFx
    FinMaxFx

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

انواع الشركات والمشروعات وهياكل المشروعات

هنالك اربعة انواع هي ملكية خاصة، شركة مساهمة، شركة ذات مسئولية محدودة، شركة من انواع الاندماج

الملكية الخاصة

تعد الملكية الخاصة هي ارخص واسهل شكل للمشروع يمكنك بدؤه فكل ما تحتاج اليه هو ان تطلق اسم للمشروع وتحصل على تصريح من المدينة او المقاطعة التي تتبعها ثم تنشر اعلان جذاب باسم المشروع في احدى الصحف المحلية وان تفتح حساب جاري في البنك ثم تفتح ابوابك وبهذا تكون بالفعل قد بدأت مشروع.

وعلى الرغم من المميزات الرائعة للمشروعات الملكية الخاصة من كونها غير مكلفة وسهلة التأسيس لكن لها بعض العيوب ومنها العيب القانوني حسب انك ومشروعك تمثلان شيئا واحدا فاذا سار شيء بطريقة خاطئة في المشروع فإنك تكون معروضا للخطر بصورة شخصية على سبيل المثال لنقل انك افتتحت مؤسسة تجارية لبيع البيتزا كمالك وحيد للمشروع وحدث ذات يوم ان احد عمال توصيل للمنازل قام بحادث وقتل احد الاشخاص وهو يقوم بتوصيل احد الطلبات فاذا لم يكن له تامين من قبل شركة الملكية الخاصة ولانه كان يعمل لديك وكان يقوم بواجبة الوظيفي فإن شركتك مسؤولة من الناحية القانونية عن تصرفاته ولان شركتك تمثل ملكية خاصة لك فإنك شخصيا وكذلك اصولك الشخصية السيارات والمنزل وغيرها من الممكن استخدامها لتعويض الاضرار الناتجة عن تلك القضية. ولذا فإنه يتضح ان البدء في مشروع ملكية خاصة من المحتمل الا يكون فكرة جيدة من الناحية القانونية.

وبجانب التعرض الشخصي للمخاطر القانونية والمالة فهنالك مشكلة اخرى وهي على الاغلب انك ستعمل بمفردك ولن تجد شركاء يقدمون لديك افكار او مساعدات.

الشركات المساهمة والشركات المحدودة

ان التشارك في مشروع تجاري يشبه الزواج إلى حد كبير ولانك وشركاءك ستقضون قدرا غير عادي من الوقت معا وتتخذون القرارات معا وتتخذون قرارات فردية تؤثر على الجميع وستجتمعون في السراء والضراء، فعليك ان تفكر بحرص في اذا كنت تريد شريك لك ويجب عليك اختيار الشخص المناسب.

الشراكة العامة

من الناحية القانونية تعد الشراكة العامة اكثر خطورة من الملكية الخاصة اذا أمكن القول بذلك لماذا لان الشركاء لا يكونون مسئولين قانونيا بصفة شخصية فقط عن ديون المشروع كما هو الحال في الملكية الخاصة ولكن ايضا قد يتسبب احد الشركاء في وقوع جميع الشركاء في الديون، وعندما يحدث هذا فإن جميع الشركاء يكونون مسئولين قانونيا عن الدين ولذا فإن الخطر يكمن في ان شريكك قد يتخذ قرارات غير سلمية ويبرم عقدا سيئا او يفعل أي شيء من هذا القبيل ويوقع الشركة في الديون وتصبح مسئولا بصفة شخصية عن هذا الدين.

وهناك شيء آخر يجب ان تفكر فيه وهو الجانب النفسي لوجود شريك هل تحتاج لشريك؟ وهل تستطيع التشارك في القوة؟ فإن احد الجوانب في وجود ملكية خاصة هو انك تكون الرئيس الوحيد وليس لديك من توضح له أفعالك سوى نفسك ولكن وجود شريك يعني انه بالفعل سيكون لديك شريك بمعنى انه سيجب عليك ان تنصت لشريكك وتحترمه وتنصاع لقراراته في حالة الضرورة وربما يرغب في الاشتراك في المسئولية عن جميع القرارات والتصرفات وتذكر ان الشراكة لا تنجح دائما فإن افضل الاصدقاء الذين يصبحون شركاء لا يظلون هكذا للابد.

عيوب العمل بمفردك

من عيوب العمل بمفردك العمل في اكثر من وظيفة فتصبح رئيس مجلس الادارة ومدير المبيعات ومدير التسويق وموظف الاستقبال والسكرتير فالشركاء يساعدون في التخفيف من ذلك والشريك يقلل من التزاماتك المالية لانه ينبغي عليه ذلك .

لذا عليك ان تفكر جيدا في مزايا وعيوب وجود شريك معك وعنذئذ اذا قررت ان المزايا تفوق الاعباء فحاول التوصل إلى شخص تستطيع العمل معه بشكل جيد وحتى اذا كنتما ستعملان معا بنجاح فتأكد من التحقق من خلفية شريكك المستقبلي وتاريخه المالي وحاول معرفة بعض المصادر المرجعية واتصل بها فهذا قرار مهم جدا وينبغي ان تتصرف من هذا المنطلق.

واذا قررت الشراكة فانصحك بشدة ان تضع اتفاقا للشراكة ويفضل ان يضعه احد المحامين وهذا الاتفاق ينبغي ان يحدد بوضوح من سيشارك في كذا ومن سيقوم بكذا ومن سيحصل على كذا اذا تم فض الشراكة فهذا الاتفاق يمثل مستندا مهما جداً.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFx
    FinMaxFx

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

اذا كنت تفكر في شخص ليكون شريكك فانها لفكرة جيدة ان تبدآ معا في مشروع او اثنين معا وانظر اذا ما كان اسلوب كل منكما يكمل الاخر وما اذا كان هناك المزيد من المشاكل فرغم كل شيء فإن احد اسباب تأسيس مشروع خاص هو ان تستمع كثيرا بعملك ويجب ان يمثل شريكك المستقبلي اضافة لهذا.

الشركات المحدودة

في حين ان جميع الشركاء في الشركات العامة يكونون على قدم المساوة فكل شريك يستطيع ان يجلب على نفسه التزامات باسم الشركه وكل شخص مسئول مسئولية قانونية غير محدودة عن ديون تلك الشراكة فإن الامور تختلف في الشراكة المحدودة فعادة ما يكون هناك شخص واحد فقط هو الذي يدير الشركة وهو الشريك العام ويسمى الشركاء الاخرون شركاء محدودن وهم الذين يتحملون مسئولية محدودة ويسهمون اسهامات محدودة ولا يمكنهم جلب التزامات باسم الشركة ولا يشاركون في إداراتها اليومية فالشريك المحدود السلطات هو مستثمر سلبي في الاساس.

وتقتصر المسئولية القانونية للشريك المحدد السلطات على مقدار اسهاماته المالية في الشركة في حين يتحمل الشريك العام مسئولية غير محدود تتناسب مع سلطته وهذا الشكل من الشركات يمنح الشريك العام حرية ادارة المشروع دون قيود ويحمل الشركاء المحدودين مسئولية قانونية محدودة اذا سارت الامور بشكل خاطئ وهناك ميزة رئيسية اخرى للشركة المحدودة فبجانب المسئولية القانونية القليلة التي يتحملها الشركاء المحدودة السلطة والحرية التي تحول للشريك العام فإنها لا تفرض ضرائب للدخل. فالمكسب والخسارة يوزعان على الشركاء حسب النسبة ويدفعون ضرائب حسب الدخل الشخصي لكل منهم وغالبا ما تكون الشركة المحدودة هي الاختيار الشائع في شركات العقارات ومجموعات الاستثمار.

المؤسسات والشركات ذات المسئولية المحدودة

المشكلة في الشركات العامة والملكية الخاصة هي المسئولية الشخصية القانونية التي تصاحب ديون المشروع والمسئوليات القانونية الاخرى فهذه الاشكال لا تحميك من المسئولية القانونية وليس الامر كذلك بالنسبة للمؤسسات. وفي الحقيقة فإن احد اسباب الرئيسية لدمج الشركات هو ان تحمي اصولك الشخصية من ديون المشروع فكر في معطم البيتزا الذي اخفق في المثال السابق.

اذا اندمجت شركتك مع اخرى وقتل سائقك احد الاشخاص عن طريق الخطأ فقد تتعرض اصول المشروع للخطورة. وبينما يظل الامر مؤسفا فمن المؤكد ان تحمي اصولك الشخصية من التعرض للخطورة. ويقتصر الدائنون على اصول المؤسسة فقط لتسديد الديون وربما لا تسدد الديون مباشرة من حصص المساهمين.

مزايا وعيوب اندماج الشركات

المزايا

يحميك الاندماج من المسئولية القانونية والشخصية.

تعد المؤسسات غير محددة المدة من الناحية النظرية فمن الممكن ان تستمر للابد وغالبا ما تنتهي الملكية الخاصة والشركات المحدودة بموت او تقاعد او عجز او افلاس صاحب الملكية الخاصة او الشريك.

بينما تنمو المؤسسة يستطيع الملاك المشاركة في الربح كحاملي الاسهم ولكن يجب عليهم البقاء وادارة المشروع وليس هذا فعليا في العادة بالنسبة للملكيات الخاصة وانواع الشركات الاخرى.

قد ينظر لك الاخرون نظرة جادة اذا جاء مع اسم مشروعك كلمة مؤسسة.

هناك العديد من المزايا الضريبية عند الدمج كوجود خيارات لمعاش التقاعد والمشاركة في الارباح.

العيوب

تكوين دمج للشركات يعد مكلفا.

لحاملي الاسهم رائ ضعيف في العمليات التنفيذية اليومية.

تخضع المؤسسات لتنظيم ورقابة حكومية اكبر.

يعد قانون الضرائب المتعلق بالمؤسسات قانونا معقدا ومن الصعب استيعابه وفي الغالب يتطلب مساعدة سنوية من المحامي او المحاسب.

الشركات ذات المسئولية المحدودة

تتميز الشركات ذات المسئولية ذات المحدودة بسهولة تأسيسها وقلة تكلفة تأسيسها فإن رسوم التأسيس الخاصة بالولاية التي تتبعها اقل بكثير مما لو أسست شركة مساهمة ومن الممكن ان تؤسس بوجود عضو ان اثنين بعكس الشركة المساهمة التي تتطلب مسئولين ومجلس إدارة. ويستطيع الأعضاء استخدام راس المال او الملكية المحدودة ومن ثم يحصلون على نسبة المشروع التي تعكس مقدار مساهمتهم فيها. وعندما يتم توزيع الأرباح فإن العضو في العادة يحصل على مقدار من الأرباح حسب نصيبه في الملكية. وتمتع الشركة ذات المسئولية تتمتع بالمرونة فيمكنك ان تقرر توزيع الأرباح بشكل غير متساوي اذا أردت ذلك.

الشركة ذا المسئولية ذات المحدودة من الممكن ان تحميك من المسئولية القانونية للمشروع وتخلق كيانا سهل الادارة للمشروع وتجعل وقت تسديد الضرائب أكثر راحة، وناحية فإنها في العادة كرة جيدة للكثير من المشروعات الصغيرة.

ما هي أنواع الشركات من حيث الملكية ؟

الشركات الفردية:

ظهرت الكثير من الشركات الكبيرة التي نراها اليوم بادئ الأمر على شكل منشأة فردية proprietorship , وهي كما

يبين اسمها منشاة يمتلكها شخص واحد. يعدّ تأسيس منشأة فردية أمراسهلا في العادة, إذ يمكن بدء العمل فور الحصول على التراخيص اللازمة من الجهات المعنية .

ميزاتها:

1- سهولة التأسيس وانخفاض مصاريفه

2- لايخضع دخل المنشأة لضريبة الدخل على أرباح الشركات, وإنما يعد كجزء من دخل مالك المنشأة الخاضع للضريبة .

3- مواجهة القليل من الأنظمة والقوانين الناظمة لعملها .

مساوؤها:

1- صعوبة تأمين التمويل اللازم لتحقيق النمو من قبل المالك .

2- المسؤولية غير المحدودة لمالك المنشأة عن مطاليبها, وبالتالي إذا أفلست المنشأة ولم تكف المبالغ النقدية الناتجة عن بيع أصولها لسداد جميع المطاليب, يمكن للدائنين التحول إلى الأموال الخاصة لمالك المنشأة لاسترداد ديونهم .

3- قصر عمر المنشأة لأنه محدود بعمر مالكها .

– تظهر المنشآت الفردية نتيجة لتلك المساوئ في قطاع المشروعات الصغيرة فقط, وتشير الإحصائيات المتوفرة إلى أن المنشآت الفردية تحوز 13% من القيمة النقدية للمبيعات في الولاياتالمتحدة, رغم أن 80% من إجمالي منظمات الأعمال في الولايات المتحدة تأخذ شكل المنشأة الفردية.

شركات الاشخاص:

تبدأ بعض منظمات الأعمال حياتها ولها أكثر من مالك واحد, كذلك يقرر بعض ملاك المنشآت الفردية توسيع أعمال منشآتهم من خلال إدخال شريك جديد في رأس المال, وفي كلا الحالتين

السابقتين تتكون لدينا شركة أشخاص Partnrtship, وبالتالي يمكن تعريف شركة الأشخاص بأنها منظمة أعمال مشتركية غير مساهمة, يؤسسها شخصان أو أكثر بغرض تحقيق الأرباح واقتسامها .

يتم تأسيس شركة الأشخاص وفق درجات متعددة من الرسمية تتراوح بين التفاهم الشفهي وإبرام العقود الرسمية التي يتم تسجيلها لدى الدوائر الرسمية, غير أن عقود تأسيس الشركة تحدد في جميع الحالات أسلوب اقتسام الأرباح والخسائر بين الشركاء .

تتمثل الميزة الاساسية لشركات الأشخاص كما هو الحال بالنسبة للمنشأة الفردية, في سهولة التأسيس وقلة مصاريفه, كما أن دخل الشركة لايخضع في معظم الدول لضريبة الدخل على أرباح الشركات, وإنما يعد جزءا من دخول الشركاء الخاضعة للضريبة .

مساؤها:

1- المسؤولية غير المحدودة عن مطاليب الشركة

2- محدودية عمر الشركة

3- صعوبة نقل ملكية الشركة

4- صعوبة تكوين رأسمال كبير للشركة

إن المسؤولية غير المحدودة عن مطاليب الشركة قد تؤدي لخسارة الشركاء لجميع ممتلكاتهم الشخصية, حتى تلك غير المستثمرة في الشركة, ذلك أن القوانين الناظمة لعمل هذا الشكل منمنظمات الأعمال في معظم الدول تعد الشركاء متضامنين في سداد ديون الشركة, ولهذا يدعى هذا النوع من الشركات بشركات التضامن . وبناء على ذلك إذا أفلست الشركة ولم يتمكن أحد الشركاء من تسديد ماعليه من مبالغ لتغطية المطاليب غير المسددة, توجب على الشركاء الباقين تغطية الفرق !.

لتجنب هذا الامر ممكن قصر مسؤولية بعض الشركاء عن مطاليب الشركة في حدود حصصهم في رأس المال, وبذلك تتحول شركة التضامن إلى شركة توصية بسيطة Limited partnership , تضم نوعين من الشركاء :

1- شركاء موصين محدودي المسؤولية

2- شركاء متضامنين غير محدودي المسؤولية

يكون الشريك الموصي مسؤولا عن مطاليب الشركة في حدود حصته في رأس المال فقط, أما مسؤولية المتضامن فهي تمتد لأمواله الخاصة خارج الشركة, لكن يشترط في مقابل ذلك على الشريك

الموصي عادة عدم التدخل في إدارة الشركة التي تبقى بأيدي الشركاء المتضامنين, كما أن حصته في الأرباح تكون أقل من حصصهم .

هذا وتعد شركات التوصية شائعة في بعض القطاعات في الولايات المتحدة مثل : قطاع العقارات, النفط, تأجير المعدات والمضاربات المالية. غير ان هذا الشكل قليل الانتشار لأن الأفراد لايحبون أن يكونو شركاء متضامنين بغية تجنب الخسائر الفادحة, وكذلك لايحبو أن يكونو شركاء موصين وانخفاض أرباحهم بسبب ذلك .

تجدر الاشارة إلى أن مسؤولية أحد الشركاء على الأقل في شركات التضامن أو شركات التوصية البسيطة غير محدودة عن مطاليب الشركة, وذلك على عكس الشركات محدودة المسؤولية LLC Limited Liability Partnership . والتي تكون فيها مسؤولية جميع الشركات عن مطاليب الشركة في حدود حصة كل منهم في رأس المال, غير أن هذا يعني زيادة المخاطر التي يواجههامقرضو وزبائن وموردو هذا النوع من الشركات .

شركات الاموال-المساهمة-:

تواجه معظم شركات الأشخاص صعوبة في تجميع كمية كبيرة من الأموال, ولايمثل هذا الأمر مشكلة كبيرة في المنظمات ذات النمو البطيء, لكن إذا كانت منتجات المنظمة رائجة, أو إذا كانتهناك حاجة لكمية كبيرة من الأموال للاستفادة من الفرص المتاحة, تغدو هذه السيئة مشكلة كبيرة .

لهذا بدأت معظم الشركات العملاقة مثل ” مايكروسوفت ” حياتها كمنشآت فردية أو شركات أشخاص, لكن مؤسسوها وجدو لاحقا أنه من الضروري تحويلها إلى شركات أموال مساهمة Corporation, كن ذلك لايعني أن جميع الشركات تتبع نفس القاعدة, إذ أخذت بعض الشركات شكل الشركات المساهمة منذ بدايتها .

يمكن تعريف الشركة المساهمة بأنها : ” كيان قانوني أو شخصية اعتبارية ينظم عملها القوانين الصادرة عن الدولة, وتنفصل فيها الملكية عن الإدارة “, حيث يمنح هذا الفصل بين الملكية والإدارة الشركات المساهمة ثلاث مزايا أساسية, هي :

1- طول عمر الشركة, إذ يمكن للشركة المساهمة الاستمرار في العمل حتى بعد وفاة مؤسسيها أو مالكيها الأصليين.

2- سهولة نقل الملكية, حيث يتم تقسيم حقوق الملكية إلى أجزاء صغيرة يدعى كل منها ” سهم Stock “, وهي سهلة التداول نسبيا .

3- المسؤولية المحدودة عن مطاليب الشركة, ذلك أن مسؤولية المساهمين عن مطاليب الشركة تكون بحدود حصتهم في حقوق الملكية .

تجعل المزايا سابقة الذكر من الحصول على تمويل إضافي من السوق المالية أكثر سهولة بالنسبة للشركات المساهمة مقارنة بشركات الأشخاص أو المنشآت الفردية, وهذا يسمح للشركات المساهمة بالنمو لتأخذ شكل الشركات العملاقة التي نراها اليوم, حيث تحوز الشركات المساهمة وفقا للتقديرات على حوالي 80% من إجمالي مبيعات السوق الأمريكية. لكن برغم أن نموذج الشركة المساهمة يتميز بوضوح عن النموذجين السابقين, إلا أن له سيئتين :

1- يخضع دخل الشركات المساهمة غالبا لنوعين من الضرائب, هما ضريبة الدخل على أرباح الشركات, والضرائب على الأرباح الموزعة للمساهمين, حيث تعد هذه الأرباح جزءا من الدخل الخاضع للضريبة لدى هؤلاء .

2- يتطلب إنشاء شركة مساهمة إعداد بعض العناصر وأهمها صك التأسيس والنظام الداخلي للشركة, وهذا يتطلب وقتا وجدها كبيرين بالمقارنة مع الوقت والجهد الذي تطلبه إنشاء منشأة فردية أو شركة أشخاص .

يتم أعداد صك التأسيس من قبل الجهات الرسمية, ويتضمن عادة المعلومات التالية :

– اسم الشركة المراد تأسيسها– نوع نشاطات الشركة– حجم رأس المال– عدد أعضاء مجلس الإدارة– أسماء أعضاء المجلس وعناوينهم .. إلخ

بعد صدور التراخيص اللازمة والموافقات وإعداد صك التأسيس, تأخذ الشركة المساهمة شخصيتها الاعتبارية ويمكن لها البدء بمزاولة أعمالها .

أما النظام الداخلي, فيقصد به مجموعة اللوائح والأنظمة التي يضعها المؤسسون لتنظيم العمل في الشركة, مثل :

– آلية انتخاب أعضاء مجلي الإدارة – إعطاء المساهمين حق الأولوية في شراء الأسهم التي ستصدر لاحقا– إجراءات تعديل النظام الداخلي بحد ذاته

هناك أشكال عديد للشركات المساهمة في الولايات المتحدة, ومنها الشركة المساهمة المهنية, حيث يقوم أصحاب المهن الحرة مثل الأطباء والمهندسون والمحاسبون في الغالب بإنشاء مثل هذه الشركات, لأنها تحقق معظم مزايا الشركة المساهمة وبخاصة تفادي المسؤولية غير المحدودة عن مطاليب الشركة, غير أن ذلك لايلغي المسؤولية لهؤلاء عن سلوكهم المهني .

تجدر الإشارة إلى أنه يمكن للمساهمين في الولايات المتحدة, بتوفر شروط معينة, تأسيس شركة مساهمة وطلب الخضوع للضريبة كما لوكانت مؤسستهم شركة أشخاص أو منشأة فردية, ومثل هذه الشركات لاتختلف من حيث الهيكل التنظيمي عن الشركات المساهمة, وإنما فقط في نمط خضوعها للضرائب .

طرق التوصل للقرار الصحيح والتعرف على أفضل المشروعات

عليك البحث ثم بعد ذلك ان تقوم بتحليل السوق والفرص المتاحة. ابحث حولك جيدا عن الشركات التي تفعل شيئا يبدو جيدا بالنسبة لك وتعلم عن هذه الشركات:

  • ما مدى الجهد الذي تبذله للابتكار ؟
  • وما مقدار المال الذي تربحه ؟
  • وما المبلغ الذي قد تحتاج إليه لبدء مشروع مشابه لتلك الشركات؟

عليك ان تبحث عن المشروع الذي يجذب انتباهك، والذي يبدو أن لديه فرصة رائعة للنمو ويبدو شيقا في نفس الوقت.

  • هل ستقدم منتجا ام خدمة؟ عندما يأتي الحديث عن الإنتاج فإن مشروعك سيقدم للناس إما منتجا او خدمة. وفي الغالب تكون الشركات الخدمية اقل تكلفة في التأسيس؛ حيث لا توجد ضرورة لشراء مواد خام. وفي حين ان الشركات الانتاجية ترفع الاسعار حسب المنتجات والربح اعتمادا على الفرق فإن الشركات الخدمية مثل مكاتب المحامين وعيادات الاطباء والشركات الاستشارية تتاجر في الوقت والخبرة التي لديها ؛ فأول قرار حينئذ هو أن تحدد افضل المشاريع التي تناسب مزاجك الخاص ومهاراتك واهدافك.
  • حلل مهاراتك وخبراتك؛ هب أنك قضيت فترة وظيفتك في التسويق للشركات الكبرى؛ فإنك حينئذ لديك مهارات قيمة ينبغي أن تستفيد منها عند اتخاذ القرار بشأن المشروع المناسب لك، وحتى إن لم يكن مشروعا خاصا بالتسويق، فإنك حينئذ قد تجازف إن لم تختر مشروعا يستفيد بشكل أو بآخر من معرفتك ومهاراتك. والآن فقد يكون الامر هو انك قد مللت من فعل ما كنت تقوم به طوال الوقت وان هذا سبب معقول بكل تأكيد. ولكن عليك ان تتقبل خيار ان تجد مشوعا يعيك ميزة على منافسيك بسبب خلفيتك به.
  • فكر في الخيارات المتاحة أمامك. فإنه بإمكانك ان تبدأ مشروعا من لا شئ ويمكنك شراء مشروع موجود بالفعل، ويمكنك ان تحصل على حق امتياز ويمكنك ايضا ان تبتكر مشروعا تديره من المنزل. فإن الخيارات عديدة. وأهم شيء هو:
  • ان تدرك انه في الواقع يوجد العديد من الخيارات عندما تختار احد المشروعات
  • ان تعرف مزايا وعيوب كل مشروع
  • حدد خياراتك بمجرد ان تحلل السوق والفرص المتاحة ومهاراتك وخبراتك وكذلك اهدافك ينبغي ان تكون قادرا على الحد من خياراتك لتشمل أنواعا قليلة من المشروعات وقد تكون الخطوة التالية هي اهم خطوة، حيث يجب ان تخرج للعالم وتقابل بعض الاشخاص الذين يمتلكون مثل هذه الانواع من المشروعات فالنظريات والمقالات والكتب اشياء رائعة لكن يجب تدعيمها بالتحدث مع الأشخاص الذين يعايشون هذا المشروع كل يوم.
  • انطلق سواء كنت تريد ان تؤسس مشروعا لمجرد ان تبدأ مشروعا او لانك تريد ان تقضي وقتك محاطا بالأشياء التي تحبها، فإن أهم شيء هو ان تؤدي واجباتك وان تتعرف على المجال الذي يشبع احتياجات السوق، فافعل ذلك وسوف تكون على الطريق الصحيح.

الأوامر والنواهي الخاصة باختيار احد المشروعات

  • تحل بالصبر فإن عملية الاختيار الجيد تستغرق وقتا وتتطلب معرفة بالصناعة والسوق والمنافسين.
  • ابحث عن الفرصة فكما قال احد الحكماء: اذهب إلى حيث توجد الفرص.
  • لا تختر مشروعا به صعوبة شديدة تفوق قدراتك، فإنك بالفعل ستواجه المصاعب بما يكفي.
  • لا تختر مشروعا لا يمكنك المنافسة به. فإن المشروعات الكبرى سوف تتفوق عليك في السعر، وعليك ان تختار مشروعا وموضوعا لائقا تكون لك فيه ميزة على المنافسين.
تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFx
    FinMaxFx

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

كيف تجني المال في التداول؟
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: