الجانب الخفي لعيوب الرافعة المالية

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFx
    FinMaxFx

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

مفهوم الميزانية المالية

محتويات

الميزانية المالية

دراسة البيانات الماليّة لمنشأة ما أو مشروع معيّن؛ من أجل معرفة مصادر النّقد فيها ومصروفاتها، وتحويل هذه البيانات إلى معلومات تُفيد في عملية التّحليل والتّشخيص لاتخاذ القرارات المالية المناسبة هو مضمون التّحليل المالي في أي منشأة أو مشروع، [١] وتُعتبر الميزانية المالية من أهم عناصر التّحليل المالي نظراً لاحتوائها على بيانات ومعلومات مالية مهمة تُمثِّل الرّكيزة الأساسية لدراسة الحالة المالية للمنشأة أو المشروع خلال فترة معينة. [٢]

تُعرّف الميزانية المالية بأنها كشف يُظهر لإدارة المنشأة أو الشركة ما تملكه من موارد (أصول) وما عليها من تكاليف (خصوم) خلال فترة زمنية محددة، ويُراعى فيه ترتيب عناصر الأصول وفق درجة السّيولة، وترتيب عناصر الخصوم وفق درجة الاستحقاق مضافاً لها قيمة حقوق الملكية، على أن تُحقِّق حسابات الأصول والخصوم وحقوق الملكية توازناً في قيمتها، ويَظهُر هذا التّوازن وفقاً للمعادلة الآتية: [٣] [٤]

مجموع الأصول= إجمالي الخصوم+حقوق المساهمين

عناصر الميزانية المالية

تأتي الميزانية المالية على شكل جدول يحتوي على جانبين يُشترط أن يكونا متساويين، حيث إن إحداهما يمثل أصول الشّركة أو المُنشأة، والآخر يمثل الخصوم، وقد تأتي على شكل جدول يتكون من جانب واحد، حيث يتم سرد الأصول فيها أولاً ثم يليها سرد الخصوم للشركة أو المُنشأة، وفيما يأتي توضيح لعناصر الميزانية المالية: [٤] [٥]

  • الأصول: هي موجودات وممتلكات الشّركة أو المُنشأة التي توفِّر لها إيرادات مالية، وتُقَسّم الأصول إلى:
    • الأصول المتداولة: حيث تَتَضمّن موجودات وممتلكات الشّركة أو المُنشأة التي يمكن تحويلها إلى نقد عن طريق البيع أو الاستهلاك خلال عام واحد أو خلال الدّورة العادية، ومن الأمثلة على الأصول المتداولة الأموال الموجودة في الصّندوق أو الخزينة، والحسابات الجارية في البنوك، والبضائع أو السّلع، والأسهم، والسّندات، والإيرادات المستحقة القبض، والمصروفات المدفوعة مسبقاً.
    • الأصول الثّاتبة: تُمثِّل موجودات وممتلكات الشّركة أو المُنشأة التي تتميّز بالدّيمومة، أي أنها طويلة الأجل، وهي ليست للبيع أو التّحويل إلى نقد كما هو الحال في الأصول المتداولة، ومن الأمثلة عليها المباني، والأراضي، والأثاث، والعلامة التّجارية، ووسائل النّقل، وآلات الإنتاج، والمعدات.
  • الخصوم: هي الالتزامات أو المطالب المستحقة على الشّركة أو المُنشأة، وتأتي الخصوم على نوعين:
    • الخصوم المتداولة: حيث تَتَضمّن الالتزامات المُستحقة الدّفع على الشّركة أو المنشأة خلال عام واحد، ومن أمثلة الخصوم المتداولة أجور ورواتب العاملين، والقروض قصيرة الأجل، والضّرائب، وديون الموردين.
    • الخصوم طويلة الأجل: تُمثِّل التزامات الشّركة أو المُنشأة التي يُستحق سدادها لأكثر من عام، ومن أمثلتها القروض طويلة الأجل أو متوسطة الأجل.
  • حقوق الملكية: تُمثِّل حقوق الملكية القيمة الحقيقية لحصة الأفراد في منشأة أو شركة ما، وتُعد مشاركة المستثمرين في أرباح الشّركة، والمشاركة في اختيار إدارة الشّركة، وحق التّصويت في الاجتماعات، من أهم الحقوق التي يمتلكها هؤلاء المستثمرين. [٦]

أهداف الميزانية المالية

تتطور استخدامات الميزانيّة المالية في المُنشآت والشّركات؛ نظراً لتعدد أهدافها التي تتمثل فيما يلي: [٧]

  • تحديد كيفية توزيع الأموال والإيرادات على أنشطة الشّركة المختلفة من أجل توفير خُطة عمل صحيحة، مثل شراء الأصول الثّابتة.
  • تقديم مقارنة بين النّتائج الموجودة في الميزانية، وقياس أداء الموظفين، واتخاذ الإجراءات التّصحيحية، وتحسين الخطط المستقبلية للشركة.
  • تقديم أكثر من ميزانية بالاعتماد على عدة ظروف مختلفة، وتوقع النّتائج المالية لكل مسار محتمل، لتتمكن المؤسسة من اختيار المسار المناسب لها.
  • توقُّع التّدفقات النّقدية للشركة، وخاصة تلك الشّركات التي لديها مبيعات موسمية أو أساليب مبيعات غير منتظمة، فتُعد الميزانية المالية مُفيدة ومعقولة في تنبؤ الأرباح في الفترة القصيرة المقبلة.
  • تُوفِّر الميزانية المالية دليل للإدارة من أجل اتخاذ القرارات والحلول المناسبة في تعديل الخطط والأهداف المالية الخاصة بالشّركة.

وظائف الميزانية المالية

إن الهدف الأساسي للعمل المحاسبي هو إعداد التّقارير المالية، وتُعد الميزانية المالية من أهم تلك التّقارير، ويرجع ذلك لما لها من أهمية في توفير أساس من المعلومات المالية التي تساهم في اتخاذ القرارات في أي شركة أو مؤسسة، إضافةً إلى مراقبة الموارد المالية من خلال قياس الأداء، وكذلك المساهمة في التّخطيط المالي، بالإضافة إلى وظائف أخرى، نذكر منها الآتي: [٨]

  • التّنبؤ: هو تنبؤ محسوب لمسار العمل، بحيث يساعد الشّركة على أن تكون مُستعدة ومُتوقِّعة لما هو قادم، وقد تمّ تطوير العديد من الأدوات الإحصائية التي تساعد في تحسين عملية التّنبؤ، وهناك عدة ظروف تؤثر في التّنبؤ مثل الإجراءات الحكومية والعلاقة بين السّعر والطّلب، والنّظرة الاقتصادية، والمنافسة وغيرها.
  • التّخطيط: يتم استخدام التّوقعات والبيانات المتوقعة التي حصلنا عليها من وظيفة التّنبؤ، والاعتماد عليها في اتخاذ القرارات المناسبة حول وضع السّياسات المالية المستقبلية، للمضي قدماً في تنفيذ ما تم تخطيطه.
  • الاتصال: تعني جمع البيانات والحقائق اللازمة لسَيْر العمل كما هو مُخطَّط، من العاملين والمستويات الإدارية المختلفة وتبادل البيانات والحقائق، ثم تحليلها والوصول إلى معلومات تُفيد الاستمرار في الإنجاز المالي الذي تم التّخطيط له.
  • التّقييم: تُعتبر عملية التّقييم من العمليات التي تقوم بها أي مؤسسة من أجل مقارنة الأداء الفعلي مع ما تمّ تحقيقه من أهداف، بحيث إن عدم الاهتمام بهذا الجانب سيضر الشّركة مع مرور الوقت.

تحليل الميزانية المالية

تحتوي الميزانية لأي مُنشأة على مجموعة من البيانات، والتي لا بدَّ من تحويلها إلى معلومات، حتى يتم الاستفادة منها في إدارة أعمال المُنشأة بالشّكل الصّحيح واتخاذ القرارات، ويتم ذلك من خلال التّحليل باستخدام النّسب المالية، ومن أنواع هذه النّسب: [٤]

  • النّسبة الحالية (نسبة التّداول): أو نسبة السّيولة التي تُستخدم لتقييم قُدرة المُنشأة على تحويل ممتلكاتها من الأصول المتداولة إلى نَقْد؛ لغايات تسديد الالتزامات المُستحقة على المُنشأة، حيث إن نسبة التّداول تَقيس قُدرة المُنشأة على الوفاء بالالتزامات المتداولة من خلال توفير السّيولة النَّقْدية، ويتم حسابها بالمعادلة الآتية:

نسبة التّداول= الأصول المتداولة÷الخصوم المتداولة

  • نسبة السّيولة السّريعة: تُشير هذه النّسبة إلى قدرة المُنشأة على سداد التزاماتها المتداولة من أصولها سَهلة التّحويل إلى نَقْد، ومن الأمثلة عليها الأوراق المالية، والأسهم، والسّندات، وجميع الأصول المتداولة لكن يُستبعد منها المخزون لصعوبة تحويله إلى نَقْد، ويتم حساب هذه النّسبة من خلال المعادلة الآتية:

نسبة السّيولة السّريعة= (الأصول المتداولة–المخزون)÷الخصوم المتداولة

  • نسبة رأس المال العامل: من مقاييس السّيولة المالية للمُنشأة، ومن خلاله يتم تحديد ما إذا كانت المُنشأة قادرة على سداد القروض، ويُعبَّر عنها من خلال المعادلة الآتية:

رأس المال العامل= الأصول المتداولة-الخصوم المتداولة

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFx
    FinMaxFx

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

  • نسبة الرّافعة المالية: هي مدى اعتماد المنشأة في تمويل أعمالها من خلال القروض والدّيون، حيث تُساعد في تَحديد مقدار المستحقات المالية للشركة، ويتم احتسابها اعتماداً على المعادلة الآتية:

نسبة الرّافعة المالية= إجمالي الخصوم÷صافي القيمة

المشتقات المالية في الفوركس تعريفها وأنواعها

المشتقات المالية هي عقد مالي يستمد قيمته من أداء الأصل الأساسي. يمكن أن يكون الأصل الأساسي أي شيء من الأسهم والعملات إلى أسعار الفائدة والمؤشرات.

وغالبا ما تستخدم السلع مثل النفط والذهب في عقود المشتقات. على الرغم من أن أهمية المشتقات قد ارتف خلال العقود القليلة الماضية، إلا أنه يمكن تتبعها لعدة قرون. حيث تم تداول العقود الآجلة على الأرز في أوساكا، اليابان، في وقت مبكر من القرن الثامن عشر.

تستخدم المشتقات لعدد من الأغراض مثل التأمين ضد تحركات الأسعار (التحوط) أو المضاربة أو الوصول إلى الأصول التي يصعب تداولها. ببساطة، يوافق مشتري عقد المشتقات على شراء الأصل الأساسي بسعر متفق عليه في تاريخ محدد في المستقبل. على الجانب الآخر، لا يحتاج بائع المشتق إلى امتلاك الأصل الأساسي.

وتشكل المشتقات، إلى جانب الأسهم والديون، الفئات الرئيسية الثلاثة للأدوات المالية. ويمكن تقسيمها أيضًا إلى مشتقات “التأمين” و “الخيار” ، مع اختلاف رئيسي يتمثل في أن مشتقات التأمين تلزم الأطراف المتعاقد عليها طوال فترة العقد (مثل العقود الآجلة والمقبلة)، في حين أن مشتقات الخيار توفر للمشتري الحق ولكن ليس الالتزام، والتصرف بموجب الشروط المحددة.

يمكن تقسيم المشتقات المالية حسب مكان تداولها. يتم تداول المشتقات مثل المقايضات والواردات في أسواق خارج البورصة (OTC) ، في حين يتم تداول أنواع أخرى من المشتقات مثل العقود الآجلة والخيارات في البورصات.

هناك أنواع عديدة من المشتقات، لكن الأكثر شيوعًا هي: العقود الآجلة، والمستقبليات والخيارات ، ومبادلات العملات ، وتغيراتها مثل التزامات الديون المضمونة ومبادلات العجز الائتماني.

المستقبليات و العقود الآجلة

العقود المستقبيلة، أو المستقبليات فقط ، هي عقود مستقبلية موحدة تلزم الأطراف المتعاقدة بشراء أو بيع الأصل الأساسي بالسعر المتفق عليه في وقت محدد في المستقبل. ويسمى السعر المحدد مسبقًا للأصل الأساسي بالسعر الآجل، بينما يسمى الوقت المحدد في العقد الآجل تاريخ التسليم. الأصل الأساسي هو عادة أداة مالية مثل الأسهم أو زوج العملات أو سلعة مثل النفط أو الذهب. كعقد موحد، يتم تداول العقود المستقبلية في البورصات الآجلة.

من بين المستقبليات الأولى كانت تلك السلع الزراعية أو الموارد الطبيعية هي الأصول الأساسية. تعود العقود المالية الأولى إلى عام 1972 وتلعب دوراً هاماً في الأسواق المالية اليوم.

تم استخدام المستقبليات في الأصل للتحوط ضد تقلبات الأسعار من خلال السماح لأحدهم بإصلاح الأسعار لتاريخ محدد في المستقبل. هذا هو الحال عادة عندما يريد المستثمر أن يقلل من مخاطر صرف العملات الأجنبية لديه. عندما يتوقع دفعات بالعملات الأجنبية، عن طريق تحديد السعر الذي يمكن به صرف العملة الأجنبية. اليوم، يتم استخدام العقود الآجلة أيضا للمضاربة من خلال شراء أو بيع العقود الآجلة حيث من المتوقع أن يحقق الربح المتفق عليه والسعر المتفق عليه الذي سيشتري المشتري به أو يبيع الأصول الأساسية.

وعلى الجانب الآخر، فإن العقود الآجلة تشبه إلى حد بعيد العقود المستقبلية، حيث يتمثل الفرق الرئيسي في أنها غير موحدة وبالتالي يتم تداولها خارج البورصة.

الخيارات

الخيار هو العقد المالي الذي يمنح المشتري ، على عكس العقود الآجلة ، الحق ، ولكن ليس الالتزام ، بشراء أو بيع الأصل الأساسي بالسعر المتفق عليه في تاريخ محدد في المستقبل. إذا قرر المشتري أن يمارس هذا الخيار، فإن على البائع التزام بمتطلبات العقد. ويسمى السعر المتفق عليه في الخيار سعر الإضراب.

واعتمادًا على حق المشتري في شراء أو بيع الأصل الأساسي ، يمكن تصنيف عقود الخيارات إلى خيارات “بيع” و “شراء”. حيث تتيح خيارات البيع للمشتري الحق في بيع الأصل الأساسي بسعر التنفيذ المحدد ، بينما تعطي خيارات الشراء الحق في شراء الأصل الأساسي بسعر التنفيذ المحدد.

المبادلات

المبادلات هي عقود المشتقات المالية يتفق فيها الطرفان على تبادل التدفقات النقدية للأداة المالية لأحد الأطراف للتدفقات النقدية للأداة المالية للطرف الآخر. تسمى تدفقات التدفقات النقدية هذه بأرجل عقد المبادلة. في الوقت الذي يبدأ فيه عقد المقايضة ، عادة ما يتم تحديد واحد على الأقل من التدفقات النقدية من خلال أسعار فائدة عائمة، والعملات الأجنبية، وأسعار الأسهم ، إلخ.

وفقًا لبنك التسويات الدولية ، كان هناك ما يقرب من 350 تريليون دولار أمريكي من الفوائد ومقايضات العملات في عام 2020 ؛ مما جعل المبادلات واحدة من أكثر أنواع العقود المالية تداولًا في العالم.

قيود المشتقات

صرح المستثمر الشهير، وارين بوفيت ، في تقرير بيركشاير هاثاواي السنوي لعام 2002 بأن المشتقات هي “أسلحة مالية للدمار الشامل” ، حيث أن قيمتها السوقية المتزايدة قد تشوه أسواق الأصول الأساسية نفسها. هذا يمكن أن يؤدي إلى سلسلة من ردود الفعل وقد يؤدي إلى أزمة مالية جديدة.

يمكن أن تشتمل المشتقات على مجموعة واسعة من الأوراق المالية الأساسية ، وعلى المستثمرين أن يكونوا على دراية تامة بخصائص عقود المشتقات لتقليل المخاطر المرتبطة بها. بالإضافة إلى ذلك ، يجب أن يعرف المستثمرون مخاطر الطرف المقابل ، وسعر العقد وموعد انتهاء الصلاحية.

وأخيراً، تعتمد المشتقات عادةً على رافعة مالية عالية تتيح للمستثمرين كسب عوائد كبيرة من الحركات الصغيرة في السعر، ولكن الرافعة المالية يمكن أيضاً أن تزيد الخسائر بشكل ملحوظ إذا تحرك السعر مقابل توقعات المستثمر.

منهجية التحليل الاساسي لسوق العملات و الاسهم

وقت القراءة: 11 دقائق

التحليل الاساسي هو طريقة لتحليل الأسواق المالية بغرض التنبؤ بالأسعار. يركز التحليل الاساسي للفوركس على الحالة العامة للإقتصاد، و يبحث في العديد من العوامل بما في ذلك أسعار الفائدة و العمالة و الناتج المحلي الإجمالي و التجارة الدولية و التصنيع، و كذلك تأثيرها النسبي على قيمة العملة الوطنية التي ترتبط بها.

الفرضية الأساسية في التحليل الاساسي لسوق العملات – الفوركس، و كذلك الاسواق المالية الأخرى، هي أن سعر الأصل قد يختلف عن قيمته. لهذا السبب، قد تقوم بعض الأسواق في بعض الأحيان بتسعير أصل ما, بزيادة سعره أو تخفيضه على المدى القصير. يزعم الأصوليون أنه على الرغم من تسعيرها على المدى القصير، إلا أن الأصول ستعود دائمًا إلى السعر الصحيح في النهاية. الهدف النهائي لإجراء التحليل الاساسي للأسواق المالية هو اكتشاف القيمة الحقيقية للأصل و مقارنته بالسعر الحالي و تحديد فرصة التداول منها.

هذا يوضح بشكل جيد ما الفرق بين التحليل الفني و التحليل الاساسي. على الرغم من أن التحليل الفني لا يكاد يهتم بأي شيء سوى السعر الحالي، فإن التحليل الاساسي يبحث في كل شيء ما عدا السعر الحالي. في حين أنه من الصحيح أن التحليل الاساسي قد لا يكون أفضل أداة لتحديد نقاط الدخول و الخروج و اعلى و ادنى مستوى متوقع للتحركات، إلا أنه من العوامل الأساسية للفوركس في تحديد إتجاه السوق و يجب على تحليلها أن تجيب على ما سيحدث في الفترات القادمة بعد الإعلان و التصريح عن هذه البيانات المذكورة أعلاه.

ما هو التحليل الاساسي

يعتمد التحليل الاساسي من طرق تحليل الفوركس, على تحليل الأخبار العالمية الإقتصادية, السياسية, الإجتماعية و كذلك البيانات السوقية و الإقتصادية المختلفة, مثل, أسعار الفائدة, الناتج المحلي الإجمالي, تقارير البيع بالتجزئة, تقارير الوظائف و البطالة, مستويات التضخم و المزيد منها. يعتمد التحليل الأساسي على الافتراضات للمدى القصير، بأن الأسعار ستتحرك و تتفاوت مع هذه التصريحات و الأخبار، ولكنها في النهاية سوف تعود إلى السعر “الصحيح”. و تكون فرصة التداول هي بالضبط الفترة التي تحدث فيها هذه التحركات صعود و نزولاً أو العكس.

بشكل عام، لا يعتبر التحليل الاساسي لسوق الصرف الأجنبي الأداة التي توفر لك نقاط دخول و خروج دقيقة للتداولات. لذلك، يعتمد المتداولون المحترفون على مزج هذ النوع من طرق تحليل الفوركس مع التحليل الفني لكي يحصلو على افضل رؤية عن العرض والطلب و صورة السوق أمامهم.

إن الرسم البياني للأسعار له أهمية قليلة في التحليل الاساسي لسوق الفوركس. بدلا من ذلك، يستخدم المؤشرات الاقتصادية، بما في ذلك أسعار الفائدة و معدلات التضخم، أو نسب الميزان التجاري. يعتمد التحليل الاساسي على الافتراضات القائمة على ان في المدى القصير، قد تكون أسعار الأسواق المالية غير دقيقة و صحيحة تماماً، ولكنها في النهاية سوف تعود إلى السعر “الصحيح”. و ان فرصة التداول هي بالضبط تلك الفترة في التصحيحات المسارية للأسعار.

بشكل عام، لا يعتبر التحليل الاساسي لسوق الصرف الأجنبي الأداة التي توفر لك نقاط دخول وخروج دقيقة للتداولات. ومع ذلك، فإن المتداولين المطلعين قادرون على التنبؤ بحركات السوق معه على المدى الطويل.

الخطاف في الأساسيات الإقتصادية هو أنه على الرغم من أن الدول تتصرف إلى حد كبير مثل الشركات، فإن العملات لا تتصرف تمامًا مثل الأسهم.

بالنسبة للشركات، تعتمد صحتهم المالية بشكل مباشر على أسعار أسهمها. و مع وجود إختلاف بين هذه الأهمية بالنسبة للبلدان. إن الإقتصاد المتنامي في الدولة لا يؤدي حتمًا إلى زيادة القيمة النسبية لعملتها. يحدث ذلك لأن هذه القيمة النسبية تعتمد على العديد من العوامل – ليس فقط المؤشرات الاقتصادية، ولكن أيضا السياسية, النقدية الوطنية، التحسينات التكنولوجية العالمية، الأحداث الدولية، و حتى الكوارث الطبيعية.

يشرح الفيديو التالي (باللغة الإنجليزية) كيفية استخدام التحليل الاساسي لمراقبة النشرات الإخبارية الرئيسية، و ما يمكنك أن تتوقع حدوثه كمتداول في الأسواق المالية عند صدور بيانات معينة:

منهجية التحليل الاساسي

لا يتعلق التحليل الاساسي للأوراق المالية و العملات فقط بمقارنة البيانات الحالية للمؤشرات الاقتصادية الفردية بالبيانات السابقة. هناك عدد كبير من النظريات الاقتصادية التي تحيط بتحليل الفوركس الأساسي، في محاولة لوضع أجزاء مختلفة من البيانات الإقتصادية في سياق معين، لجعلها قابلة للمقارنة.

إن النظريات الاقتصادية الأكثر شيوعًا في التحليل الاساسي للعملات تثير فكرة التكافؤ – و هي حالة من السعر ينبغي عنده تداول العملات عند تعديلها و أعادة تسعيرها، وفقًا لعواملها الاقتصادية المحلية، مثل التضخم و أسعار الفائدة.

التحليل الاساسي : أخبار جيدة – أخبار سيئة

ربما لاحظت أنه من الناحية العملية للغاية لمتداول الفوركس المتوسط، فإن التقارير الإخبارية هي التي تنتج حركات في الأسواق. كيف و لماذا يحدث هذا؟ هناك العديد من المؤشرات الاقتصادية التي يلاحظها الخبراء الماليون لأنها يمكن أن توفر تلميحات حول صحة الإقتصاد.

تم العثور على هذه المؤشرات في تقارير الأخبار و منافذ الأخبار. يتم إصدار بعضها أسبوعيًا ، و يتم إصدار معظمها شهريًا و بعضها فصلياً كل ربع سنة من الزمن مثل الناتج المحلي الإجمالي. يمكنك تتبع هذه الإعلانات و التطورات من خلال المفكرة الإقتصادية للتداول الخاص بنا. الآن دعنا نقارن التحليل الفني والأساسي بتكرار تحديثات البيانات.

في حالة التحليل الأساسي لتداول العملات، تصل البيانات الجديدة كل ثانية في شكل عرض أسعار على الرسم البياني، في حين يتم نشر المؤشرات الأساسية مرة واحدة في الأسبوع على الأكثر. يتدفق رأس المال تدريجياً من البلدان التي تتراكم فيها بمعدل أبطأ، مقارنةً بالبلدان التي يمكن أن تتراكم فيها هذه البيانات الإقتصادية بمعدل أسرع.

هذا كل ما له علاقة في قوة أي إقتصاد. إذا كان من المتوقع أن يظل الإقتصاد قويًا، فسيظهر كمكان جذاب للاستثمار الأجنبي، لأنه من المرجح أن ينتج عوائد أعلى في الأسواق المالية حول. إطلع على مقالتنا لتتعرف على أهم الفرص في الأسواق المالية لعام 2020

بعد المرور بهذه الفكرة، من أجل الاستثمار، يتعين على المستثمرين أولاً تحويل رؤوس أموالهم إلى عملة البلد المعني. شراء المزيد من هذه العملة سيدفع الطلب في السوق، و يجبر العملة على الإرتفاع. لسوء الحظ، فإن الإقتصاد ليس بهذه البساطة فقط، و لهذا السبب فإن أمثلة الإقتصادات السليمة التي تظهر عملات ضعيفة لا تُعرف تاريخياً بالضبط. العملات ليست مثل أسهم الشركات كما ذكرنا سابقاً، و التي تعكس بشكل مباشر صحة الإقتصاد.

العملات هي أيضا أدوات يمكن التلاعب بها و إحتكارها من قبل صانعي السياسة – مثل البنوك المركزية و حتى التجار من القطاع الخاص مثل جورج سوروس مثلاً.

عندما يتم إصدار التقارير الاقتصادية، سيبحث المتداولون و المستثمرون عن علامات القوة أو الضعف في الاقتصادات المختلفة. إذا كان ميول السوق قبل صدور الأخبار و تميل في إتجاه معين, و تغير السعر قبل الإصدار يعرف باسم “التسعير في السوق” أو “Priced in Maret”. غالبًا ما يتسبب هذا في ضجة بسيطة عند إصدار البيانات الفعلية.

على العكس من ذلك، عندما يكون السوق غير متأكد – أو تختلف نتائج البيانات عما كان متوقعًا – قد يحدث تقلب حاد في السوق. هذا هو السبب في أن تجار الفوركس المبتدئين يُنصحون عمومًا بالإبتعاد عن تداول الأخبار عند ممارسة التحليل الأساسي.

3 من المؤشرات الاقتصادية الرئيسية في التحليل الاساسي

البيانات الاقتصادية قد تلمح نحو التحولات في الوضع الاقتصادي للبلد المعني. و يكون تأثير هذه المؤشرات الاقتصادية و كبيراً على أسعار العملات الأجنبية و العقود مقابل الفروقات. وفقًا لذلك، يراقب العديد من المتداولين عن كثب المفكرة الاقتصادية، للتأكد من مواكبتهم آخر الاجندة الاقتصادية و الاستعداد لأي تقلبات قد تواجههم في المستقبل القريب.

اسعار الفائدة

أسعار الفائدة هي مؤشر رئيسي لتحليل العملات الأجنبية. هناك العديد من أنواع أسعار الفائدة، لكننا سنركز هنا على أسعار الفائدة الرمزية أو الأساسية التي تحددها البنوك المركزية. البنوك المركزية تخلق المال، ثم يتم إقتراض هذه الأموال من قبل البنوك الخاصة. تسمى النسبة المئوية أو مبدأ أن البنوك الخاصة تدفع للبنوك المركزية مقابل اقتراضها العملات, بسعر الفائدة الأساسي أو سعر الفائدة الرمزي. كلما سمعت عبارة “أسعار الفائدة” ، يشير الأشخاص عادة إلى هذا المفهوم.

– التلاعب في أسعار الفائدة – جزء كبير من السياسة النقدية أو المالية الوطنية – و هي إحدى الوظائف الرئيسية للبنوك المركزية. ذلك لأن أسعار الفائدة تعد عاملاً عظيمًا لتسوية للاقتصاد في البلاد. ربما تكون أسعار الفائدة أقوى من أي عامل آخر، و هي تؤثر بشكل كبير على قيم العملات. يمكن أن يكون لها تأثير على التضخم و الاستثمار و التجارة و الإنتاج و البطالة. و لكن هل تسائلت كيف يحدث ذلك؟

إليك تفسيراً مبسطاً لذلك:

ترغب البنوك المركزية عمومًا في تعزيز الإقتصاد و الوصول إلى مستوى تضخم تحدده الحكومة، و بالتالي تخفض أسعار الفائدة وفقًا لذلك. هذا يحفز الإقتراض من قبل كل من البنوك الخاصة و الأفراد، و كذلك تحفيز الإستهلاك و الإنتاج, و يؤثر على الإقتصاد بشكل عام. يمكن أن تكون أسعار الفائدة المنخفضة تكتيكًا جيدًا، لكنها استراتيجية سيئة.

على المدى الطويل، يمكن لأسعار الفائدة المنخفضة أن تضخّم الإقتصاد بالنقد، و قد تفقد العملة من قيمتها و يمكن أن تخلق فقاعات إقتصادية، كما نعلم، إن عاجلاً أم آجلاً سيحدد سلسلة من ردود الفعل المتساقطة عبر الإقتصاد بأكمله.

لتجنب ذلك، يمكن للبنوك المركزية أيضًا زيادة أسعار الفائدة، و بالتالي تخفيض معدلات الاقتراض و ترك أموال أقل للبنوك و الشركات و الأفراد للتلاعب بها. من وجهة نظر التحليل الأساسي لـلفوركس، فإن أفضل مكان للبدء في البحث عن فرص تداول هو في عند تغيير أسعار الفائدة.

التضخم

إن النشرات الإخبارية على تقرير التضخم على التقلبات في تكلفة البضائع على مدى فترة من الزمن. مع مراعاة أن كل إقتصاد دولة لديها مستوى ما تعتبره “تضخمًا سليماً”. على مدى فترة طويلة من الزمن، مع نمو الإقتصاد، و كذلك حجم الأموال المتداولة، و هو ما يعرف بالتضخم. إن الحيلة تتمثل في قيام الحكومات و البنوك المركزية بموازنة هذا المستوى المحدد ذاتياً.

إن التضخم المفرط يفوّق ميزان العرض والطلب لصالح العرض، و تقل قيمة العملة لأن هناك ببساطة أكثر مما هو مطلوب. الجانب الآخر أو المعاكس للتضخم هو الإنكماش الإقتصادي. أثناء الانكماش، تزداد قيمة الأموال، بينما تصبح السلع و الخدمات أرخص.

على المدى القصير، قد يكون الأمر إيجابيًا، لكن بالنسبة للإقتصاد على المدى الطويل، يمكن أن يكون شيئًا سلبيًا. المال هو وقود الإقتصاد. وقود أقل يساوي تحركات أقل. في مرحلة ما، قد يكون للانكماش تأثير كبير على بلد ما، إلى الحد ما لا يكفي فيه المال الموجود لإبقاء الإقتصاد مستمراً، ناهيك عن دفعه إلى الأمام. هل إتضحت لك الفكرة

الناتج المحلي الإجمالي

الناتج المحلي الإجمالي (GDP) هو مقياس جميع السلع و الخدمات التي يولدها بلد ما خلال فترة معينة. يُعتقد أن إجمالي الناتج المحلي هو أفضل مؤشر اقتصادي شامل لصحة الاقتصاد في البلاد. قد يبدو هذا غريباً ، لا سيما بالنظر إلى أن الناتج المحلي الإجمالي هو في الأساس مقياس لإنتاج السلع و الخدمات، و مع ذلك لا علاقة له بالطلب على هذه السلع و الخدمات نفسها.

الفكرة العامة هي أن الأمر يتطلب معرفة كبيرة بالعرض والطلب لإجراء تقديرات معقولة و دقيقة. سيكون من غير المعقول الإعتقاد بأن الناتج المحلي الإجمالي يعكس جانبي السوق. لذلك، فإن الزيادة في الناتج المحلي الإجمالي دون زيادة مقابلة في إجمالي الطلب على المنتج المحلي أو القدرة على تحمل التكاليف، هو العكس تماماً من مفهوم الإقتصاد السليم، من منظور تحليل فوركس الأساسي.

أسعار الفائدة و التضخم و الناتج المحلي الإجمالي هي المؤشرات الاقتصادية الرئيسية الثلاثة التي تستخدم في التحليل الأساسي للفوركس. فإن التأثير الاقتصادي الذي يمكن أن تولده، لا يضاهي غيره مقارنة بالبيانات الإقتصادية الأخرى مثل مبيعات التجزئة، و تدفق رأس المال، و الرصيد المتداول، و كذلك أسعار السندات و العديد من العوامل الاقتصادية الكلية و الجيوسياسية الإضافية. علاوة على ذلك، فإن المؤشرات الاقتصادية لا تقاس فقط ضد بعضها البعض عبر الزمن، و لكن بعضها يرتبط أيضًا بإنضباط وعبر حدود البلاد.

يمكنك معرفة المزيد حول هذا الموضوع من خلال مقالتنا حول ” أكثر المؤشرات الاقتصادية تأثيراً على سوق الفوركس”

من المهم أن نفهم أن هناك الكثير من البيانات الاقتصادية التي تصدر و لها تأثير كبير على سوق الفوركس. سواء كنت ترغب في ذلك أم لا، فأنت بحاجة إلى معرفة كيفية جعل التحليل الأساسي للفوركس جزءًا من استراتيجية التداول الخاصة بك للتنبؤ بحركات السوق.

التحليل الاساسي للفوركس – الخلاصة

بالنظر إلى العدد الكبير من عوامل الدراسة، فإن كيفية تحليل الفوركس يمنحك فرصة لكثير من التفكير. لكن في بادئ الأمر، إختر الاستراتيجيات التي تناسبك بشكل أفضل – لا تعتمد على نوع واحد من التحليل أو مؤشر إقتصادي واحد بل مزيجاً من التحليل الاساسي و التحليل الفني و المؤشرات الاقتصادية المتكاملة و المترابطة.

تأكد دائماً بالنظر في مؤشرات التحليل الاساسي مثل: أسعار الفائدة, معدلات التضخم، الناتج المحلي الإجمالي و الميزان التجاري، و غيرها من الادوات الفنية من أجل فهم الصورة الأكبر للسوق المال العالمي و العرض والطلب الذان يحركانه. أمّا في المدى القصير، إن العملات لا تتحرك بشكل مستقيم و مباشر، مما يوفر الكثير من التحركات السعرية قصيرة المدى التي يمكن الإستفادة منها أيضاً. و هنا يكمن أهمية دور التحليل الاساسي للأخبار و المؤشرات الإقتصادية.

نرجو ان تكون هذه المقالة نالت إعجابك و كانت حقاً مفيدة للإجابة على تساؤلاتك حول موضوع التحليل الفني و أهم نظرياته و مؤشراته الرئيسية. إذا كان لديك أي أسئلة أُخرى حول الموضوع لا تتردد في تسجيل بياناتك في الرابط ” سجل هنا ” و سيقوم أحد أفضل خبرائنا الفنيين بالتواصل معك ز الإجابة على أسئلتك!

يمكنك أيضاً مراجعة قسم التعليم لدينا للمزيد من المقالات المفيدة حول تعلم التداول. اليك 3 مقالات يمكنك قراءتها في الوقت الحالي:

من نحن؟

بصفتنا شركة تداول مرخصة, Admiral Markets توفر لعملائها فرصة الوصول الى اسواق المال العالمية عبر أفضل المنصات و مختلف أنواع الحسابات التى تلائم احتياجتكم. سواء كان حساب تجريبي أو حقيقي, فلديك الفرصة و القدرة على تداول العملات الأجنبية و أكثر من 8000 اداة تداول على عقود الفروقات للأسهم, مصادر الطاقة, المعادن الثمينة, و المؤشرات العالمية و بأفضل الشروط و الخدمات اللازمة لذلك.إفتح حساباً الان و إبدء قصة نجاح جديدة مع Admiral Markets.

لا تحتوي هذه المقالة ولا يجب أن تفسر على أنها تحتوي على نصائح استثمارية أو توصيات استثمارية أو عرض أو طلب لأي معاملات في الأدوات المالية. يرجى ملاحظة أن التحليل السابق هذا لا يعد مؤشرًا على الأداء الحالي أو المستقبلي ، نظرًا لأن الظروف قد تتغير بمرور الوقت. قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية ، يجب عليك طلب المشورة من المستشارين الماليين المستقلين لضمان فهمك للمخاطر.

تصنيف وسطاء الفوركس 2020:
  • FinMaxFx
    FinMaxFx

    أفضل وسيط فوركس لعام 2020!
    الخيار الأمثل للمبتدئين!
    تدريب مجاني!
    حساب تجريبي مجاني!
    مكافأة على التسجيل!

كيف تجني المال في التداول؟
Leave a Reply

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: